ماكس فيرشتابن يظفر بسباق الذكرى 70 الكبرى

AFP

وأنهى فيرشتابن الجولة الخامسة من هذا الموسم الذي تأخر انطلاقه لأشهر بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، في الصدارة أمام ثنائي مرسيدس بطل العالم البريطاني لويس هاميلتون والفنلندي فالتيري بوتاس الذي كان صاحب المركز الأول عند الانطلاق.

وأنهى فيرشتابن بذلك هيمنة مرسيدس الذي فاز بالسباقات الأربعة الأولى، آخرها الأحد الماضي عبر هاميلتون على حلبة سيلفرستون التي استضافت سباقين متتاليين نتيجة الروزنامة المعدلة.

وبعد أن فرض هيمنته تماماً على سباق الأحد الماضي وفوزه بالسباق البريطاني للمرة السابعة في مسيرته (أصبح السائق الوحيد الذي يفوز بسباق بلاده سبع مرات)، اكتفى هاميلتون بالوصافة أمام بوتاس بعدما خسراً معركتهما الاستراتيجية مع فيرشتابن الذي حقق الفارق باستخدامه الاطارات القاسية عند الانطلاق، مقابل إطارات متوسطة القساوة لثنائي مرسيدس، ما أبقاه على الحلبة لفترة أطول منهما قبل إجراء التوقف الأول.

وبقي فيرشتابن حتى اللفة 27 من أصل 52 لإجراء توقفه الأول، فيما اضطر بوتاس الذي حافظ على الصدارة عند الانطلاق، الى التوقف في اللفة 13 وهاميلتون في اللفة التالية، وهذا الأمر مهد الطريق أمام سائق ريد بول لكي يحقق الفوز التاسع في مسيرته.

وتمكن فيرشتابن بهذا الانتصار، من إزاحة بوتاس عن المركز الثاني في ترتيب بطولة العالم للسائقين بعد أن تقدم عليه بفارق اربع نقاط (77 مقابل 73)، فيما بقي هاميلتون متصدرا بفارق مريح (107 نقاط).

وفي ظل استمرار تقهقر بطل العالم السابق الألماني سيباستيان فيتل الذي أنهى السباق في المركز الثاني عشر، حقق زميله الشاب في فيراري شارل لوكلير من موناكو نتيجة جيدة باحتلاله المركز الرابع.
وتقدم لوكليز على التايلاندي ألكسندر ألبون (ريد بول) والكندي لانس سترول (رايسينغ بوينت) والألماني نيكو هولكنبرغ (رايسينغ بوينت) الذي كان يخوض سباقه الثاني كبديل للمكسيكي سيرخيو بيريز المصاب بفيروس "كوفيد-19"، وقد حقق نتيجة رائعة في التجارب التأهيلية السبت باحتلاله المركز الثالث لكنه سرعان ما تنازل عنه لفيرشتابن عند الانطلاق.

وينتقل السائقون والفرق الآن الى كاتالونيا لخوض جائزة إسبانيا الكبرى المقررة الأحد المقبل.