فتح تحقيق بحق بوتاس ولوكلير لخرقهما البروتوكول الصحي

AFP

وعاد كل من بوتاس سائق مرسيدس الذي فاز بالسباق الافتتاحي للموسم الاحد الفائت على حلبة ريد بول ولوكلير سائق فيراري الذي حل ثانيا الى مقر إقامتهما في موناكو.

وفي الوقت الذي قد لا يعتبر أن بوتاس قام بخرق واحد للبروتوكول كونه بقي في "فقاعته"، الا انه التقطت صور للوكلير مع نادل في أحد المطاعم حيث لم يبدُ محترما لمبادئ التباعد الاجتماعي او مرتديا للكمامة الواقية.

وقد أقر لوكلير (22 عاما) خلال المؤتمر الصحافي على هامش السباق أنه عاد الى دياره قبل جائزة ستيريان المقررة على الحلبة ذاتها، مبررا أنه منذ العودة جاءت نتيجة فحصه مرتين سلبية فيما أكد بوتاس أنه حصل على إذن السفر الى موناكو مسبقا.

وقال الفنلندي "أعتقد أنه كان قرارا جيدا ومن وجهة نظر متعلقة بالسلامة، ليس هناك أي فارق على الاطلاق، لا زلت أحتك بنفس الاشخاص الذين سيكونون معي هنا".

ووفق البروتوكول الصحي، على جميع أفراد فرق الفورمولا واحد أن يبقوا ضمن ما يسمى "فقاعاتهم" الخاصة في الفترة بين السباقات.

وتتضمن "فقاعة" بوتاس صديقته تيفاني كرومويل ومدربه أنتي فييرولا.

وقال متحدث باسم مرسيدس "فالتيري بقي في فقاعته والتزم ببروتوكول اختبار كوفيد-19، لقد أجرى الفحص في موناكو الثلاثاء واليوم مرة أخرى على الحلبة".