اجتماع لتصفية الأجواء بين فيتل ولوكلير

Reuters

واضطر السائقان إلى الانسحاب من السباق بعد حادث الاصطدام بينهما خلال تنافسهما على المركز الرابع في السباق البرازيلي الذي فاز به سائق ريد بول الهولندي ماكس فيرشتابن، ما جعل فريقهما الإيطالي يخرج من السباق خالي الوفاض وسط جدل بين السائقين حول هوية المسؤول عن الحادث.

وأشار بينوتو إلى أنه "سيكون هناك الوقت الكافي (بالنسبة لنا) جميعا في مارانيلو (مقر الفريق) لفهم ماذا حصل. لا يعود لي أن ألقي اللوم على أي منهما، بل يتوجب عليهما الاعتراف" بالخطأ الذي حصل في اللفة 66 من السباق المكون من 71 لفة.

وحصل الحادث بعد خروج سيارة الأمان التي دخلت من أجل إجلاء سيارة مرسيدس الخاصة بالفنلندي فالتيري بوتاس الذي انسحب في اللفة 52 بسبب عطل ميكانيكي، وتنظيف الحلبة من أي آثار للزيوت.

وقبل أن تخرج سيارة الامان من الحلبة في اللفة 59، عمد سائق مرسيدس الآخر بطل العالم البريطاني لويس هاميلتون إلى تجميع السيارات خلف بعضها البعض عن طريق إبطاء سرعته، لكن فيرشتابن وفور انطلاق السباق مجدداً تمكن من تجاوزه.

وانحصر صراع اللفات الأخيرة بين زميلي الفريق الواحد في فيراري، وحصل الاحتكاك بينهما وانسحبا معا، فدخلت سيارة الامان وسارع هاميلتون للتوقف لتبديل اطاراته في قرار خاطئ للصانع الالماني، ليتراجع البريطاني في نهاية السباق الى المركز الثالث ثم السابع بعد معاقبته على خلفية احتكاكه مع سائق ريد بول الثاني التايلاندي ألكسندر ألبون وهو يحاول تجاوزه.