تواصل منافسات جولات لونجين العالمية لأبطال قفز الحواجز

Twitter@AlShaqab

تواصلت الجمعة منافسات الجولة الأولى من جولات لونجين العالمية لأبطال قفز الحواجز ودوري الأبطال العالمي للفرق التي ينظمها الشقب عضو مؤسسة قطر بميدان لونجين وذلك بمشاركة 50 فارسا من 15 دولة. 

وتوج الفارس البلجيكي جيروم جيري بلقب الجولة فئة خمسة نجوم التي أقيمت على ارتفاع 150 سم بإجمالي جوائز مالية قدرها 51 ألف يورو ،وشارك في المباراة  26 فارسا.

وشارك جيروم على الجواد "إيراس هيرميل" وحقق زمنا قدره 71.59 ثانية بدون أخطاء كما لم يقع الفرسان السبعة الأوائل في أي أخطاء  ،وحل في المركز الثاني الفارس السويدي إنريك إيكيرمان على الجواد "بيست بوي" محققا زمنا قدره 71.63 ثانية ،و في المركز الثالث الفارس الفرنسي روجير بوست على الجواد "كاستل فوربس" بزمنا قدره 71.79 ثانية .

وجرت المنافسات اليوم الجمعة بحضور سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية فتوج الفرسان الصغار المشاركين في منافسات ( الجولة الخاصة للأطفال ) التي شارك فيها منتسبي أكاديمية الشقب لتعليم الفروسية ومدرسة الفروسية التابعة للاتحاد القطري للفروسية. 
 
ومن جهة اخرى حقق الفارس الاوزبكي عبد الشكور سوبرجينوف لقب الجولة المتوسطة ضمن الجولة التاسعة لجولات قطر للفروسية (بطولة لونجين هذاب)، التي تقام على هامش فعاليات أولى جولات بطولة لونجين العالمية لأبطال قفز الحواجز ،وشارك سوبرجينوف على الجواد "ديمليون" وحقق زمنا قدره 51.60 ثانية في مباراة تجميع النقاط مع جوكر على إرتفاع 120  130 سم بمشاركة 50 فارس ومن بينهم فرسان من إيطاليا وفرنسا والكويت، وحصل الفرسان العشرون الأوائل على نفس عدد رصيد النقاط وهو 65 نقطة وبلغت مقدار جوائز المباراة 20 ألف ريال ،ولكن كان عامل الزمن مرجحا للترتيب ،وحل في المركز الثاني الفارس القطري خالد محمد العمادي على الجواد "إيجلانتين" ،وجاء في المركز الثالث الفارس غانم ناصر القاضي على الجواد "نوميرو أونو ". 
 
كما فاز الفارس القطري خليفة عبد الخالدي بلقب الجولة الصغرى ضمن (هذاب) ،وأقيمت المباراة من جولة واحدة ضد الزمن على إرتفاع من 100- 115 سم بمشاركة 47 فارسا بقيمة جوائز مالية قدرها 10 آلاف ريال ،

وشارك الخالدي على الجواد "داستي" وحقق زمنا قدره 52.15 ثانية بدون أخطاء مثل باقي الفرسان  الـ 12 الأوائل ،وحل في المركز الثاني الفارس حمد ناصر القاضي على الجواد "هوجو زد" بزمن قدره 52.60 ثانية ،وجاء ثالثا الفارس الأوزبكي عبد الشكور سوبرجونوف على الجواد "كابتيل" محققا زمنا قدره 54.74 ثانية . 
 
ووصف علي الرميحي المدير الرياضي لبطولة جولات لونجين العالمية لأبطال قفز الحواجز، مشاركة فرسان غير قطريين في البطولة المحلية بأنها مكسب للونجين هذاب، كما تعتبر مفيدة للمشاركين أنفسهم، وأوضح الرميحي الذي يتولى كذلك منصب المدير الرياضي لجولة لونجين جلوبال تور: "يشارك في الجولة التاسعة للونجين هذاب فرسان من الكويت وفلسطين والأردن وأوزبكستان،، والأشقاء الكويتيون حريصون على المشاركة في لونجين هذاب وخصوصاً عندما تقام على هامش البطولات الدولية، وعموماً مشاركة فرسان من دول أخرى تثري منافسات بطولتنا المحلية". 

  وعن امتلاك العديد من الفرسان لخيل خاصة بهم عكس المواسم السابقة، يقول مدير لونجين هذاب إن ذلك مرده للنجاح الكبير الذي حققته البطولة التي تدخل عامها الثالث وأضاف: "اقتناع الناس بأهمية البطولة وفائدتها جعلهم يقتنون الخيل ونشطت حركة الشراء، وآباء الفرسان ساعدوا أبناءهم على امتلاك خيل جيدة، بل إن فرسان لونجين هذاب ذهبوا إلى معسكرات إعداد على حسابهم الخاص، إيماناً منهم بأهمية البطولة، وكل هذا التطور يسعدنا كثيراً، لأنه يعني أن الأهداف التي أنشئت من أجلها البطولة تتحقق واحدة تلو الأخرى.

وأكد السيد عمر المناعي  مدير بطولة جولات لونجين العالمية لأبطال قفز الحواجز ،ان الشقب يقوم حاليا بدارسة من أجل تنظيم سلسلة بطولات دولية تبدأ في العام المقبل 2021 تنطلق في شهر فبراير بمشاركة ابرز الفرسان المصنفين في العالم خاصة ان التوقيت المقترح يعد مناسب بالنسبة للفرسان العالميين حيث يساعدهم في الاعداد الجيد للموسم الجديد ..، مضيفا ان البطولة مقترح لها أن تقام  من سلسلة مستمرة ومدتها ما يقارب الـ 45 يوما وسيتم تنظيم هذه السلسلة بالتنسيق مع الاتحاد الدولي للفروسية . 
 
  وأشار المناعي الى أن جولة الشقب التي انطلقت أمس في افتتاح جولات لونجين العالمية لأبطال قفز الحواجز تعد من  أهم البطولات في رزنامة الفعاليات الرياضية في قطر وفي رزنامة الاتحاد الدولي للفروسية ، وان استضافة الشقب للجولة الأولى من هذه البطولة له فائدة كبيرة بالنسبة من حيث ان تكون الدوحة محطة لأنظار جميع المهتمين بالفروسية في العالم ، لمشاركة أفضل الفرسان المصنفين على المستوى فيها . 
 
 وأضاف المناعي ، ان بطولة العام الحالي تعد مميزة بالنسبة للفرسان القطريين الذي يشاركون فيها بعدد أكبر من السنوات الماضية وحتى الآن تعد مشاركتهم ايجابية مع خيل جديدة .  


>