السبّاحة الأسترالية شاينا جاك تسقط في فخ المنشطات

AFP

وأشار الاتحاد إلى أنّ السبّاحة البالغة من العمر 20 عاماً، والتي انسحبت "لأسباب شخصية" من المنتخب الأسترالي قبل انطلاق منافسات بطولة العالم 2019، خضعت للفحص في 26 حزيران/يونيو. وغادرت جاك برفقة مسؤولين في الاتحاد، معسكر تدريب للمنتخب كان مُقاماً في اليابان، بعد ظهور نتائج الفحص الذي أقيم خارج المنافسات الرسمية.

وكانت جاك ضمن المنتخب الأسترالي الذي حطم الرقم القياسي العالمي في سباق البدل 4*100 م حرة، وذلك ضمن ألعاب الكومنولث 2018.

وأكدت الرئيسة التنفيذية للاتحاد لاي راسل في بيان أنّ الهيئة الأسترالية "ملتزمة دائماً وأبداً بنظافة الرياضة (...) لقد اعتمدنا بشكل دائم مقاربة صفر تسامح حيال التنشط، ودعمنا بشكل قوي المقاربة المعمقة والقوية حيال فحوص المنشطات هنا (في أستراليا) وما وراء البحار".

من جهتها، نفت السبّاحة الشابة في بيان عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي أن تكون قد "تناولت المادة (المحظورة) بعلمي".

وأضافت: "السباحة هي شغفي منذ كنت في العاشرة من العمر، ولن أقوم أبداً بشكل متعمد بتناول مادة محظورة تقلل من احترام رياضتي أو تهدد مسيرتي"، علماً بأنّ الاتحاد الأسترالي أوقفها عن المنافسات بشكل مؤقت.

وقالت راسل: "كما هو متوقع، لقد خاب أملنا بشكل مؤلم من الادعاءات بأنه تم العثور في جسد سباحة على مادة ممنوعة، على رغم أنه من المهم التأكيد أنّ الأمر لا يزال يحتاج إلى حسم".

وأضافت: "سنواصل توفير الدعم لشاينا. سنقدم الدعم أيضاً لكل أعضاء المنتخب الذين لا يزالون في كوريا الجنوبية، وفريقنا واتحادنا سيواصلان التشديد على مقاربتنا بعدم التسامح" في قضايا المنشطات.