هاميلتون يكبح انطلاقة فيراري بثنائية لمرسيدس

AFP

ودخل الفريق الإيطالي السباق الذي أقيم على حلبة مدينة سوتشي، فائزاً في السباقات الثلاثة الأخيرة. وكان سائقه الشاب شارل لوكلير إبن إمارة موناكو، أول المنطلقين. لكن الثنائية التي كانت لصالح فيراري في بداية السباق، مع الألماني سيباستيان فيتل في الصدارة وخلفه فيتل، انقلبت بشكل كامل، فأنهى لوكلير السباق ثالثاً خلف ثنائي مرسيدس، بينما اضطر فيتل للانسحاب بسبب مشكلة في المحرك.

وما زاد الطين بلة للفريق الإيطالي أمران: الجدل عبر جهاز الاتصال الداخلي حول استعادة لوكلير مركزه الأول من زميله بعدما ساهم في تقدمه عند الانطلاق، والثاني هو أن انسحاب فيتل هو ما أتاح عملياً لثنائي مرسيدس انتزاع مركزي المقدمة، بعد استغلال مرسيدس "سيارة أمان افتراضية" لإدخال سائقيه إلى الحظيرة لتبديل الإطارات، في ظل إبطاء الآخرين لسرعتهم بموجب الأنظمة المعمول بها في حالات مماثلة.  

وتوجه البريطاني، متصدر الترتيب العام،  إلى فريقه بعد نهاية السباق بالقول "يا له من أداء مذهل. شكراً للجميع. هذا تماماً ما كنا نحتاج إليه. عدم الاستسلام أبداً".

ورفع هاميلتون رصيده في صدارة الترتيب العام إلى 322 نقطة، بفارق 73 نقطة عن زميله بوتاس، مع تبقي خمس مراحل على نهاية البطولة.

                 
أسئلة لوكلير الى فيراري  

    
وعلى رغم الفشل في تحقيق الفوز اليوم، شدد لوكلير (21 عاما) الذي يخوض موسمه الأول مع الفريق الإيطالي، على أن الأهم من وجهة نظر فريق "الحصان الجامح"، هو مواصلة تقديم الأداء المنافس لمرسيدس.

وقال "على الأقل نحن ثابتون (...) من المؤسف بالنسبة إلى الفريق ألا نكون كلانا هنا (على المنصة)".

لكن لوكلير الذي يعرف عنه أنه من طينة سائقين لا يرضيها الحلول في المركز الثاني، قال بعد السباق "سأثق دائما بالفريق، لكن تكتيكنا كان يقوم على أن أعطي فيتل أفضلية الـ +سليبستريم+ (استفادة السيارة الخلفية من انسيابية الهواء على الأمامية للحد من مواجهة الجرّ)، وهذا ما قمت به".

أضاف "بعد ذلك، حسنا، عليّ التحدث الى الفريق بهذا الشأن"، في ما بدا أنه امتعاض من عدم "إعادة" فيتل المركز الأول إليه سريعاً.