فريق ماكلارين يعدّل نظام استعادة الطاقة للتجارب الشتوية الثالثة

سيقوم فريق ماكلارين بتعديل نظام استعادة الطاقة من هوندا عبر إدخال مكوّنات خاصة به للتجارب الشتوية الثالثة لموسم 2015 من بطولة العالم للفورمولا واحد، في حين تستمر هوندا بالعمل على حل المشاكل التي عانت منها في التجارب السابقة.

وكانت مشكلة في إحدى الطبقات العازلة في نظام استعادة الطاقة قد حدّت من قدرة الفريق على الدوران على الحلبة خلال تجارب برشلونة الأولى الأسبوع الماضي.

وأحبرت هذه المشكلة سائق الفريق البريطاني جنسون باتون على الاكتفاء بـ 21 لفة في اليوم الأول من التجارب، في حين كان على الإسباني فرناندو ألونسو قيادة السيارة بقوة محدودة لتفادي ظهور المشكلة في اليوم الثاني، ما دفع بمدير السباقات في ماكلارين إريك بولييه للقول إن فريقه متخلف بنسبة 50 بالمئة في برنامجه مع انتصاف التجارب الشتوية.

وقامت هوندا باستقدام عازل مطوّر لنظام استعادة الطاقة في اليوم الثالث من التجارب، لكن الأمر لم ينجح أيضاً، حيث أكمل باتون مجموع 24 لفة فقط.

وقام فريق ماكلارين بتزويد السيارة بوحدة طاقة قديمة للسماح لألونسو باجتياز أكبر مسافة ممكنة في اليوم الأخير من التجارب، لكن حادثاً تعرض له ألونسو في لفته الـ 21 تم على أثره نقله إلى المستشفى عند المنعطف الثالث أدى إلى انتهاء يوم الفريق باكراً.

وينوي فريق ماكلارين الاستعانة بخبرات خارجية ساعدته في تطوير نظام استعادة الطاقة الحركية “كيرس” عام 2009، للمدى القصير، لإفساح مزيد من الوقت أمام هوندا لحل مشاكلها.

وعلم موقع أوتوسبورت أن الفريق سيعود لاستخدام وحدة استعادة الطاقة من هوندا في سيارته “أم بي 4 – 30″ في تجارب هذا الأسبوع، لكن سيتم استخدام عازل من صنع ماكلارين.

وتنطلق التجارب الأخيرة للموسم يوم غد الخميس في الـ 26 من شباط / فبراير على حلبة برشلونة الإسبانية.

هذا المقال مزود من autosport.me .2015 جميع الحقوق محفوظة لموقع أوتوسبورت الشرق الأوسط


>