إرجاء بطولة فرنسا المفتوحة للتنس بسبب فيروس كورونا

AFP

وأعلن الاتحاد الفرنسي للتنس الثلاثاء عن إرجاء بطولة فرنسا المفتوحة، ثانية البطولات الأربع الكبرى، إلى 20 أيلول/سبتمبر بعد أن كانت بين 24 أيار/مايو و7 حزيران/يونيو، وذلك بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.

وجاء في بيان الاتحاد الفرنسي: "أنّ الأزمة الصحية المرتبطة بفيروس +كوفيد-19+ تؤثر على جميع السكان، من أجل ضمان صحة وسلامة جميع الذين كانوا يعملون في التحضير للبطولة، قرّر الاتحاد الفرنسي للتنس أن ينظم نسخة 2020 من بطولة رولان غاروس بين 20 أيلول/سبتمبر و4 تشرين الأول/أكتوبر".

وإذا لم يحدث أيّ طارىء جديد في الروزنامة، ستبدأ البطولة الفرنسية بعد أسبوع من نهائي الرجال لبطولة فلاشينغ ميدوز الأميركية.

وأوضح البيان أنه "من أجل التصرف بمسؤولية وحماية صحة موظفيه ومقدمي الخدمات خلال فترة التنظيم، اختار الاتحاد الفرنسي للتنس الخيار الوحيد الذي سيسمح له بالحفاظ على نسخة 2020 من البطولة، مع انضمامه إلى الجهود المبذولة في المعركة ضد +كوفيد-19+".

وانضمت بطولة رولان غاروس إلى لائحة لا تحصى من الأحداث الرياضية التي تأثرت روزنامتها بفيروس كورونا، واتخذ القرار بإرجائها وآخرها كأس أوروبا 2020 لكرة القدم التي ستقام في صيف 2021 بحسب ما صدر الثلاثاء عن الاتحاد القاري.

وأشار رئيس الاتحاد الفرنسي للتنس برنار جيوديسيلي إلى: "إننا اتخذنا قراراً صعباً لكنه شجاع في هذا الظرف غير المسبوق الذي تطور بشكل كبير منذ نهاية الأسبوع الماضي، نحن نتصرف بمسؤولية ويجب أن نعمل معاً في المعركة من أجل ضمان صحة الجميع وسلامتهم".