أنشيلوتي يكسر صمته ويتحدث عن احتمال إقالته

Reuters

وسيحاول نابولي الذي لم يفز في آخر تسع مباريات له في مختلف المسابقات، وضع حد لهذه السلسلة السلبية وانتزاع بطاقة التأهل إلى دور الـ16 عن المجموعة الخامسة التي تضم ليفربول الإنكليزي حامل اللقب، والذي يحل ضيفا غداً على سالزبورغ النمساوي.

ويحتل الفريق الجنوبي، وصيف يوفنتوس محلياً في الموسمين الماضيين، المركز السابع هذا الموسم في الدوري المحلي، ولم يحقق الفوز في أي مسابقة منذ تغلبه على سالزبورغ (3-2) في دوري الأبطال في تشرين الأول/أكتوبر الماضي. 

وردا على سؤال عما إذا كان قلقا بشأن مصيره على رأس الجهاز الفني للفريق، قال أنشيلوتي في مؤتمر صحافي الإثنين "حقيبة المدرب جاهزة دائماً، لا يمكن إفراغها".

وأضاف المدرب المخضرم الذي أشرف سابقاً على أندية أبرزها يوفنتوس وتشيلسي الإنكليزي وباريس سان جيرمان الفرنسي وريال مدريد الإسباني، "أعتقد أنه من الطبيعي جداً ان تطرح الاسئلة حول المدرب في وضعية مماثلة (...) أنا جاهز، سبق أن اختبرت هذه التجربة في السابق".

وتابع "لا أخشاها، ولست قلقاً من إمكانية إقالتي من قبل النادي".

واستهل نابولي مشواره في المسابقة القارية بالفوز على ليفربول بثنائية نظيفة في إيطالياً، قبل أن يتعادل معه (1-1) على ملعب أنفيلد الشهر الماضي. ولم يحسم أي فريق في المجموعة بعد تأهله الى الدور المقبل، اذ يتصدر ليفربول برصيد 10 نقاط، بفارق نقطة عن نابولي الثاني، وثلاث نقاط عن سالزبورغ الثالث، بينما فقد غنك أي أمل بالتأهل (نقطة واحدة).

وأضاف أنشيلوتي الفائز بدوري الأبطال ثلاث مرات (مرتان مع ميلان وواحدة مع ريال مدريد) "لا أستطيع الزعم بأن الفريق لا يقدم ما يتعين عليه القيام به... على الصعيد الأوروبي، نرى نابولي مختلفا".

وتابع "هو نابولي الذي أود رؤيته في الدوري المحلي. أبحث عن حلول للخروج من هذه الفترة الصعبة (...) أشعر بأننا سنقدم مباراة كبيرة غداً".