مشوار التونسية الرائعة جابر يتوقف عند نصف نهائي إنديان ويلز

AFP

وتقدّم جابر أفضل مستوياتها في عام 2021، إذ ضمنت دخول تصنيف العشر الأوليات في العالم، لتصبح أول رياضية أو رياضي عربي يحقق هذا الانجاز في النظام الحالي المعتمد للتصنيف.

وكانت جابر، المصنفة 12 في إنديان ويلز، قد أصبحت هذه السنة أول لاعبة عربية تحرز لقباً في دورات المحترفات، بعد تتويجها في برمنغهام.

وتحتل جابر المركز الرابع عشر حالياً في تصنيف المحترفات.

وقاتلت جابر في المجموعة الثانية للإبقاء على آمالها، لكن الإسبانية المصنفة 27 عالمياً كانت أكثر إصراراً وبلغت المباراة النهائية بعد كسر ارسال التونسية أربع مرات، لتحقق فوزها الثاني في ثلاث مواجهات على جابر، كلها على أرض صلبة.

وتطمح التونسية التي خسرت مباراتين نهائيتين هذا العام في تشارلستون وشيكاغو الأميركيتين في 12 نيسان/أبريل و27 أيلول/سبتمبر توالياً، أيضاً إلى خوض بطولة الماسترز الختامية في غوادالاخارا المكسيكية الشهر المقبل. 

وهي المرة الأولى تبلغ فيها جابر دور الأربعة لإحدى دورات الألف في مسيرتها، حيث توقف مشوارها عند ربع النهائي ثلاث مرات.
                  
بدورها، تلاقي بادوسا التي بلغت النهائي في أول ظهور لها في إنديان ويلز، البيلاروسية فيكتوريا أزارنكا المصنفة 32 والفائزة على اللاتفية يلينا أوستابنكو 3-6 و6-3 و7-5.

قالت بادوسا (23 عاماً) الباحثة عن لقبها الثاني في مسيرتها بعد تتويجها في بلغراد هذه السنة "أعتقد أني بلغت النهائي، لكن لا أعلم إذا كنت أحلم. عملت بجد، ومررت في لحظات اكتئاب عندما كنت صغيرة".

تابعت اللاعبة الإسبانية "عرفت أني سأصل إلى هذا المكان في مرحلة ما. استفدت من فرص لم تستغلها. لعبت أفضل في النقاط الهامة ولهذا السبب فزت".

قالت أزارنكا: "لعبت بشكل رائع في المجموعة الأولى، ولم تمنحني الكثير من الفرص".

تابعت اللاعبة التي خسرت مجموعة للمرة الأولى في هذه الدورة "حاولت في الواقع صناعة الفرص، العودة إلى المباراة والسيطرة قليلاً. قاتلت حرفياً في كل كرة".
 


>