كين روزوال...صفحة براقة من تاريخ أستراليا

.

مع انطلاق بطولة أستراليا المفتوحة لكرة المضرب، أولى البطولات الأربع الكبرى، تتذكّر جماهير التنس حول العالم، أساطير اللعبة الذين حفروا أسماءهم في المسابقة المرموقة...ولعل الأسترالي كين روزوال واحد من أهم هؤلاء.

فبينما يلعب أساتذة الجيل الحالي نوفاك دجوكوفيتش وسيرينا وليامس واخرين ويدخلون في ذاكرة الأجيال الناشئة، بالتأكيد سيكون بين الجماهير الأستراليّة من يذكر كل عام قامات بحجم رود ليفر، حامل لقب البطولات الأربع الكبرى في سنة واحدة مرتين عامي (1962 و1969) وروي إيمرسون بطل أستراليا المفتوحة 6 مرات، وبطل قصتنا روزوال.

وإذا كانت
أستراليا تفخر أنها تنظم بطولة موغلة في القِدم، فإن فخرها أشد بأنها أنجبت أبطالاً بحجم وثقل روزوال.

ودخل روزوال (81 عاماً) تاريخ بطولة أستراليا من أوسع أبوابه، عندما فاز بلقبها وهو الأصغر سناً (18 عاماً وشهرين)، وذلك في نسخة عام 1953، في العصر القديم.

ثم عاد وفاز بالبطولة بعد 19 عاماُ في العصر الحديث للبطولة كأكبر لاعب يفوز فيها عام 1972 عندما كان يبلغ من العمر 37 عاماً.

البطل الأسترالي لم يدخل فقط تاريخ البطولة بل كان أحد أهم لاعبي التنس في عصره، إذ فاز بـ23 لقباً بما في ذلك 8 من البطولات الأربع الكبرى.

السيرة المهنية للأسترالي الفذ غنية بالأرقام المميزة فهو أول لاعب من العصر الحديث يفوز ببطولة كبيرة دون أن يخسر أي مجموعة فيها، وكان ذلك في أستراليا المفتوحة عام 1971.

بالتأكيد تأمل أستراليا بإنجاب لاعبين جدد يستلهمون من أسلافهم، لمقارعة الأساتذة الجدد للعبة.


>