فينوس تتوصل لتسوية في قضية حادث سير تسبب بوفاة رجل

Reuters

وكانت عائلة الضحية الذي قضى في سن الثامنة والسبعين، قد تقدمت بدعوى قتل بحق وليامس (38 عاما)، على خلفية حادث سير بين سيارتها وسيارته في بالم بيتش بولاية فلوريدا في حزيران/يونيو 2017.

وأوردت وسائل إعلام أميركية عدة منها شبكة "فوكس نيوز"، أن فينوس وليامس "توصلت إلى تسوية في دعوى القتل المرتبطة بحادث السير".

ولم توجه الشرطة أي اتهام لفينوس أو لسائقة السيارة الأخرى ليندا بارسون أرملة جيروم، والبالغة من العمر 68 عاما. وأفاد تقرير الشرطة حينها أن وليامس كانت تقود "بشكل قانوني"، وأن سيارة ثالثة مخالفة دفعتها الى التوقف عند أحد التقاطعات، قبل أن تصطدم سيارة بارسون بسيارتها.

وأشارت التقارير الصحافية الى أن هذه التسوية تم التوصل إليها الأسبوع الماضي، ولم يكشف مضمون بنودها.

وأدى الحادث في التاسع من حزيران/يونيو، إلى إصابة جيروم بارسون إصابة بالغة في الرأس، وتوفي بنتيجة ذلك في 22 من الشهر نفسه.

وبعد وفاته، كتبت فينوس عبر حسابها على موقع "فيسبوك"، "أنا منهارة ومحطمة القلب بسبب هذا الحادث (...) تعازي القلبية لعائلة وأصدقاء جيروم بارسون".