دورة تورونتو: سيرينا تودّع كندا نهائيًا وانسحاب جابر

Reuters

ولم تكن الخسارة 6-2، 6-4 الأربعاء غير متوقعة أمام حاملة الميدالية الذهبية الأولمبية العام الماضي، إذ كانت سيرينا تخوض مباراتها الثالثة فقط في العام 2022 في منافسات الفردي.

وحظيت وليامس بوداع مؤثر على أرض الملعب حيث ذرفت الدموع عندما ودّعت الجمهور الكندي الذي آزرها طوال المباراة.

قالت في المقابلة على أرض الملعب "أحب أن ألعب هنا، لطالما أحببت اللعب هنا. تمنيت لو لعبت أفضل الليلة ولكن بليندا لعبت جيدًا".

وتغلبت وليامس التي ستبلغ عامها الـ41 الشهر المقبل، على الإسبانية نوريا دياس الاثنين محققة أول فوز لها في الفردي منذ بطولة فرنسا المفتوحة 2021 قبل 14 شهرًا. 

لكنها أحدثت صدمة في عالم الرياضة عندما كشفت في مقال في مجلة فوغ ونشرت على إنستغرام الثلاثاء أن "العد التنازلي قد بدأ" لاعتزالها والذي سيكون على الأرجح بعد بطولة الولايات المتحدة المفتوحة التي تنطلق نهاية الشهر الحالي علمًا أنها ستشارك قبل ذلك في سينسيناتي.

تابعت على الملعب وصوتها يرجف "كما قلت في مقالي، أنا سيئة جدًا في الوداع. ولكن +إلى اللقاء+....تورونتو".

من جهتها اعتبرت بنتشيتش أن سيرينا "هي الحدث الليلة...كان شعورًا مميزًا التواجد معها على أرض الملعب اليوم، بالنسبة لي كانت مناسبة عظيمة جدًا".

وتابعت "بإمكانكم الشعور بوجودها في كل مكان...لديها هذه الهالة...سواء أعجبكم ذلك أم لا، تشعرون بالرعب والخوف" أمامها، "أشعر أني أصاب برهبة رؤية المشاهير في كل مرة أراها، من الصعب جدًا أن ألعب ضدها، أشعر أنني مشلولة قليلاً، فقط لمجرد مشاهدتها".

وكان هذا الفوز الثاني للسويسرية على الأميركية في رابع لقاء بينهما، علمًا أن الأول كان في الدور نصف النهائي في تورونتو أيضًا في 2015 "اليوم حزين نسبيًا، لا أريدها أن تعتزل".

وانسحبت التونسية أنس جابر المصنفة خامسة عالميًا عندما كانت متأخرة في مباراتها في الدور الثاني 6-1، 2-1 أمام الصينية كينوين جينغ (51) بسبب آلام في المعدة.


>