دورة إنديان ويلز: بارتي تعلن انسحابها

AFP

لكن بارتي قالت بعد مشاركتها الأخيرة في بطولة فلاشينغ ميدوز حين انتهى مشوارها في الدور الثالث على يد الأميركية شيلبي رودجرز ما حرمها من محاولة الفوز بلقبها الكبير الثاني توالياً (توجت بطلة لويمبلدون في تموز/يوليو)، إنها لم تعد تملك القوة "البدنية أو الذهنية".

وبعد قرار الغياب عن معظم موسم 2020 بسبب مخاوف الاصابة بفيروس كورونا، حققت الأسترالية البالغة 25 عاماً عودة رائعة إلى الملاعب هذا الموسم وتوجت بألقاب يارا كلاسيك فالي الأسترالية، ميامي، شتوتغارت، ويمبلدون وسينسيناتي.

وابتعدت بارتي عن بلادها منذ شباط/فبراير، ما أدى على الأرجح إلى التأثير على وضعها الذهني، ما قد يبعدها أيضاً عن بطولة الماسترز الختامية التي نقلت من شينزن الصينية الى غوادالاخارا المكسيكية بسبب تداعيات فيروس كورونا.

وأفاد مدربها كريغ تايزر مؤخراً بأن اللاعبة "بحاجة الى الراحة"، مشيراً الى أنه "ليس من السهل لها الذهاب للمشاركة في هذه الدورة في المكسيك ومن ثم العودة إلى أستراليا والدخول في حجر صخي إجباري لمدة أسبوعين".
 


>