بداية جيدة لكفيتوفا في مونتريال

Reuters

بلغت التشيكية بيترا كفيتوفا المصنفة 12 في البطولة الدور الثاني لدورة مونتريال الكندية للتنس البالغة جوائزها 2.413 مليون دولار إثر تخطيها عقبة البولندية ماغدا لينيت المصنفة 86 عالمياً بسهولة تامة يواقع 6-1 و6-2 الاثنين، فيما شهد الدور الأول خروج المصنفة الفرنسية الأولى كارولين غارسيا خارج أسوار البطولة بخفي حنين.

احتاجت كفيتوفا، المصنفة 13 على سلم الترتيب العالمي، إلى 59 دقيقة لحجز مقعد لها في الدور الثاني، وسط سعيها الحثيث لحصد لقبها الثاني في البطولة بعد 2012.

وهيمنت التشيكية بالكامل على وقائع اللقاء، كاسرة إرسال لينيت مرتين في كل مجموعة، مؤكدة أحقيتها بالعبور إلى ثاني أدوار البطولة الكندية.

وبدت لينيت (24 عاماً) واهنة تماماً أمام صلابة كفيتوفا، علماً بأنها أرست أداء صلباً في مباراتها أمام المصنفة الأولى عالمياً سيرينا ويليامس ضمن فعاليات دورة ستانفورد الأسبوع المنصرم.

ولن تكون طريق كفيتوفا في الدور الثاني معبدة الورود، حيث تنتظرها مواجهة ساخنة أمام الفائزة في المواجهة التي تجمع الفرنسية أليزي كورنيه المصنفة 49 عالمياً والألمانية أندريا بيتكوفيتش المصنفة 41 عالمياً.

وعبرت بدورها المخضرمة الأسترالية سامانتا ستوسور إلى الدور الثاني إثر فوزها الصريح على البريطانية هيثر واطسون بنتيجة 7-5  و6-3.

وتسببت الأمطار الغزيرة بتوقف العديد من المباريات، وهو ما ألقى بظلاله على مردود كارولين غارسيا.

عانت أفضل مصنفة فرنسية الأمرين في مباراتها أمام التشيكية باربورا زالافوفا المصنفة 22 عالمياً، ما تسبب بسقوطها بواقع 6-2، 3-6 و3-6.

وما برحت غارسيا، المصنفة 31 على مستوى العالم، تتخبط في الآونة الأخيرة، إذ سقطت في الدور الأول لدورة غاشتاد السويسرية منذ أسبوعين، ولم تتخطى حاجز الدور الثاني في بطولة ويمبلدون، ثالث البطولات الأربع الكبرى، في حزيران/يونيو المنصرم.

وبلغت الإيطالية كاميلا جيورجي المصنفة 77 الدور عينه إثر فوزها على الأميركية سلوان ستيفنس المصنفة 23 بنتيجة 7-6 (7-2) و7-6 (7-4), فيما ضربت الأوكرانية ايلينا سفيتولينا المصنفة 17 بقوة أمام الأميركية جينيفر برايدي، منهية اللقاء لمصلحتها بواقع 6-2 و6-4.