بالفيديو والصور- الوجه الآخر لكلاسيكو التنس

AFP

توّج السويسري روجيه فيدرر على أرضه وبين جماهيره في بطولة بال لكرة المضرب بعد الفوز على الإسباني رافائيل نادال في نهائي الدورة الذي أقيم مساء الأحد.

وإذا كان كلاسيكو الكرة الصفراء يستمدُّ ثِقله من ثقل طرفيه في عالم الكرة الصفراء، الأستاذ والماتادور، فإن لهذين اللاعبين وزنٌ آخر يعرفه كل من اقترب منهما، ولمس مَلكة التواضع التي طُبعت في شخصية كل منهما.

تواضعُ تَمثّل بقيام روجيه ووصيفه بتقليد أطفال الكرات، الميداليات، عرفاناً وتقديراً لعملهم في الدورة، ولم يكتفِ المايسترو بذلك – باعتباره صاحب الدار- بل دخل مهم إلى الغرف الداخلية ووزع عليهم البيتزا.

سيتذكر فِتية بال طويلاً هذا التكريم، وسيحملونه بكل فرح في صدورهم، إلى حين يصبح أحدهم بطلاً عالمياً يشار له بالبنان، ويكرر ما فعله نادال وفيدرر مع صبية آخرين في زمن آخر.