انسحاب دجوكوفيتش من دورة إنديان ويلز

AFP

وقال مدير الدورة اللاعب الألماني السابق طومي هاس في رسالة قصيرة نشرها على تويتر: "نشعر بخيبة أمل لأن نوفاك لا يستطيع الانضمام إلينا هذا الخريف. نأمل أن نراه مرة أخرى في (آذار) مارس المقبل سعياً وراء تحقيق لقبه السادس القياسي في الصحراء". 

من جهته، قال دجوكوفيتش الذي فشل مطلع الشهر الحالي بتحقيق غراند سلام تاريخي بخسارته نهائي في بطولة الولايات المتحدة المفتوحة على ملعب فلاشينغ ميدوز أمام الروسي دانييل مدفيديف في البيان "أنا آسف لأنني لا أستطيع رؤية جماهيري في إنديان ويلز واللعب في الصحراء، المكان المفضل لدي. آمل أن أراكم العام المقبل!".

ولحق دجوكوفيتش بالغيابات الوازنة في الدورة والتي تضم لدى الرجال السويسري روجيه فيدرر والإسباني رافايل نادال والنمساوي دومينيك تيم الذين يعانون من الإصابة.

وتشهد منافسات السيدات غيابات مؤثرة في مقدمتها اليابانية ناومي أوساكا التي أرادت أخذ قسط من الراحة في مسيرتها الاحترافية لأنها تعاني من "نوبات اكتئاب عديدة"، والأسترالية آشلي بارتي المصنفة أولى عالمياً والأمريكية سيرينا وليامس بسبب الاصابة.

وكان دجوكوفيتش اقترب من كتابة التاريخ قبل أسبوعين في فلاشينغ ميدوز، حيث استسلم في المباراة النهائية ضد مدفيديف، وصيفه في تصنيف اتحاد لاعبي التنس المحترفين، وبالتالي فشل في الفوز بالبطولات الأربع الكبرى في موسم واحد وهو إنجاز لم يتحقق لدى الرجال منذ عام 1969 عندما فعلها الأسترالي رود لايفر.

كما أهدر الصربي فرصة حصد لقبه الكبير الـ21 في البطولات الأربع الكبرى وتحطيم الرقم القياسي في عدد الالقاب الكبرى الذي يتقاسمه مع منافسيه الأبديين فيدرر ونادال.

وتوج دجوكوفيتش خمس مرات في إنديان ويلز التي تقام عادة في آذار/مارس لكنها تأجلت غلى الخريف بسبب فيروس كورونا، في أعوام 2008 و2011 و2014 و2015 و2016، من أصل 36 لقبا في دورات الماسترز في مسيره الاحترافية.


>