اتحاد لاعبات التنس قد يمدد موسمه ويزيد جوائزه

Reuters


يأتي ذلك في ظل معاناة لاعبات التصنيفات الأدنى من توقف الموسم 2020 جراء جائحة فيروس كورونا. 

وتوقف موسم التنس في مطلع آذار/مارس الحالي بسبب انتشار الفيروس لتصبح اللاعبات صاحبات التصنيفات الأدنى بدون أي فرصة لكسب ما يكفي حياتهن اليومية. 

وقال الاتحاد في بيان للإجابة على أسئلة رويترز "اتحاد لاعبات التنس المحترفات يعمل بجدية مع بطولات الاتحاد لزيادة قيمة الجوائز المالية عندما يستأنف النشاط مع دراسة تمديد الموسم الحالي البالغ 44 أسبوعاً حتى تكون هناك إمكانية لإقامة المزيد من البطولات. 

"أملنا العودة للملعب بأسرع وقت ممكن. عندما نضمن صحة وسلامة لاعبينا والجماهير سنعود للمنافسات". 

وعلق اتحاد اللاعبين المحترفين وكذلك اتحاد اللاعبات كافة البطولات حتى السابع من يونيو حزيران المقبل بعد بدء دول إغلاق حدودها من أجل احتواء تفشي الفيروس. 

وأجل الاتحاد الدولي للتنس أيضا بطولاته للدرجات الأدنى حتى الثامن من حزيران /يونيو.

وينتهي موسم السيدات بالبطولة الختامية التي ستقام بين الأول والثامن من تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل قبل بدء فترة توقف من ثمانية إلى عشرة أسابيع لحين بدء الموسم الجديد. 

وفي الأسابيع الأخيرة تحدثت اللاعبات المحترفات، الأكثر اعتماداً على مكاسب المباريات، عن مخاوفهن المالية في ظل الغموض الذي يكتنف موعد استئناف الموسم مجدداً. 

وقال اتحاد لاعبات التنس المحترفات "نتمنى وجود طريقة لحل هذا الوضع خاصة للاعبات الأكثر احتياجا للمشاركة في البطولات وتعويضهن بالشكل الذي يتوقعونه. لكن الاحتياجات كبيرة وللأسف الاتحاد ليس في وضع مالي يسمح له بذلك". 

"اللاعبات مستقلات ولا يعملن في الاتحاد ونتيجة لذلك يعتمد تعويضهن على المشاركة في البطولات التي عندما تتوقف يتوقف مصدر دخلهن الأساسي". 

ومن المقرر أن تنطلق البطولة الختامية لموسم الرجال في 15 تشرين الثاني/ نوفمبر في لندن قبل أن تبدأ بطولة كأس ديفيس التي ينظمها الاتحاد الدولي في إسبانيا. 

ويعمل اتحاد لاعبي التنس المحترفين خلف الكواليس أيضاً للبحث عن طرق لمساندة اللاعبين. 

وقال أندريا غاودينزي رئيس اتحاد لاعبي التنس المحترفين "يثير الوضع الحالي الكثير من التساؤلات التي نتعاطف معها للغاية ونعمل بجدية على تقييم جميع الخيارات". 

"سنوجه جهودنا وقدراتنا لتنفيذ إجراءات داعمة للاعبين بمجرد معرفة مدة الأزمة وموعد استئناف البطولات والذي لم يتحدد بعد".