إلغاء دورة اليابان المفتوحة للسيدات بسبب كورونا

AFP


ويأتي إلغاء إحدى دورات البريمير التي كانت مقررة في تشرين الثاني/نوفمبر وأحرزت اليابانية ناومي أوساكا لقبها السنة الماضية، بعد أسبوع من إلغاء كل منافسات كرة المضرب في الصين لعام 2020.

وستتوقف دورة "بان باسيفيك" للمرة الأولى منذ 1984، لتبقى دورة كوريا الجنوبية المفتوحة في تشرين الأول/أكتوبر الوحيدة لدى السيدات ضمن روزنامة السنة المدمَّرة بسبب "كوفيد-19".

وهذه صفعة جديدة لاستضافة الدورات الرياضية في اليابان، بعد تأجيل الألعاب الأولمبية الصيفية من 2020 إلى صيف 2021.

وقال المنظمون في بيان "كنا نحاول إيجاد وسائل (للإبقاء على الدورة)، على غرار اللعب دون جمهور أو الحد من أعداد المتفرجين".

أضافوا "لكننا توصلنا إلى خلاصة صعبة بأنه يتعيّن علينا إلغاء الدورة نظرا لصعوبة ضمان سلامتها".

وكانت الدورة قد تأجلت من أيلول/سبتمبر إلى تشرين الثاني/نوفمبر، في ظل رغبة المنظمين في الحفاظ على أمل إقامتها.

وكانت أوساكا قد أصبحت العام الماضي أول يابانية تحرز اللقب على أرضها منذ كيميكو داتي في 1995، عندما توّجت في مسقط رأسها.

وأصبحت الدورة أحدث مسابقة رياضية يتم إلغاؤها بسبب الفيروس الذي أدى إلى تعطيل وإلغاء معظم الأحداث العالمية.

وكانت رابطتا المحترفين والمحترفات قد أعلنتا الجمعة الماضي إلغاء جميع المنافسات المقررة في الصين حتى نهاية العام 2020.

ومن بين الأحداث التي تم إلغاؤها بطولة ووهان المفتوحة والتي كانت تعد بتأثير رمزي قوي في أول مدينة في العالم تأثرت بفيروس كورونا المستجد في نهاية العام الماضي، فضلا عن بطولة الماسترز الختامية في شينزين.

واتخذ القرار ذاته لدى الرجال على الخصوص إلغاء دورة شنغهاي للماسترز وبطولة الصين المفتوحة (للرجال والسيدات) في بكين.

ومن المقرر استئناف منافسات السيدات في 3 آب/أغسطس في دورة باليرمو الإيطالية.