أوساكا تتأثر بزلزال هايتي وتتعهد بتقديم المساعدة

AFP

وتواصل فرق الإنقاذ في هايتي البحث عن ناجين غداة الزلزال الذي ضرب البلاد السبت وبلغت قوّته 7,2 درجات وأسفر عن مقتل نحو 1300 شخص وإصابة أكثر من 5700، معيداً إلى الأذهان الذكريات المؤلمة للزلزال المدمّر عام 2010.

وكمبادرة منها من أجل تقديم المساعدة، أعلنت المصنفة ثانية عالمياً بأنها ستتبرع بالجائزة المالية التي ستحصل عليها من مشاركتها في دورة سينسيناتي التي تنطلق الإثنين.

لكن أوساكا التي اضطرت إلى مغادرة مؤتمرها الصحافي لبضع لحظات بعدما عجزت عن الكلام بعد سؤالها عن مأساة البلد الكاريبي، عادت لتوضيح خطتها في المساعدة.

وقالت اليابانية الفائزة بأربعة ألقاب في الغراند سلام "أنا لا أقوم بالكثير حقاً. يمكنني فعل المزيد وأحاول معرفة أين أضع طاقتي. كانت الجائزة المالية أول شيء فكرت فيه ومن شأنها أن تزيد الوعي بشكل أكبر".

ووصفت الكارثة بأنها "مخيفة حقاً. شاهدت أضراراً بالقرب من المدرسة السابقة لوالدي".

وكانت أوساكا تعقد أول مؤتمر صحافي تقليدي لها منذ أيار/مايو في دورة روما، إذ تسبب نفورها من الأسئلة الموجهة لها من الإعلاميين باتخاذها قرار عدم المشاركة في المؤتمرات الصحافية خلال بطولة فرنسا المفتوحة، ما دفع بمنظمي البطولات الكبرى إلى التهديد بمعاقبتها.

وجاء ردها بالانسحاب من مباراتها في الدور الثاني ثم بالغياب نهائياً عن بطولة ويمبلدون لأنها كانت بحاجة الى وقت للعمل على صحتها الذهنية.

وبعد إضاءتها المرجل في حفل افتتاح أولمبياد بلادها، انتهى مشوار أوساكا في ألعاب طوكيو عند الدور الثالث على يد التشيكية ماركيتا فوندروشوفا.

وعلقت اليابانية على مشاركتها المخيبة في أولمبياد طوكيو، قائلة "أشعر بالحزن حيال النتيجة التي حققتها. لكنني كنت سعيدة بالتجربة. إضاءة المرجل كانت ممتعة. ستكون ذكرى كبيرة جداً بالنسبة لي".

وصنفت أوساكا ثانية في سينسيناتي التي تستضيف في الوقت ذاته دورة الرجال الألف نقطة للماسترز، خلف الأسترالية آشلي بارتي.

وعلى غرار المصنفات السبع الأوليات الأخريات، أعفيت أوساكا من الدور الأول وبالتالي تبدأ مشوارها من الدور الثاني حيث تلتقي الفائزة من مباراة الأميركية اليافعة كوري غوف ولاعبة صاعدة من التصفيات.


>