نادال يعرف كيف يمسح عن نفسه خيبة روما قبل رولان غاروس

AFP

وسقط الماتادور الإسباني، المتوّج تسع مرات في روما، أمام الأرجنتيني دييغو شفارتسمان 2-6 و5-7 في ليلة رطبة في العاصمة الإيطالية، علما بأن نادال المصنف ثانياً كان قد هزم الارجنتيني في مواجهاتهما التسع السابقة.

وهذه المشاركة الأخيرة لنادال قبل محاولته الظفر باللقب الثالث عشر في رولان غاروس، ومعادلة الرقم القياسي لعدد مرات إحراز البطولات الكبرى والذي يحمله السويسري روجيه فيدرر الذي يتعافى راهنا من جراحة بركبته (20 لقباً كبيراً).

قال ابن الرابعة والثلاثين "هذه سنة مميزة وغير متوقعة. سأذهب إلى المنزل على الأرجح ولننتظر ماذا سيحصل. قمت بعملي هنا".

تابع ملك الملاعب الترابية "حاربت حتى النهاية. لكن لا يمكنك توقع الفوز في هكذا مباراة إذا خسرت الكثير من إرسالاتك.. يجب أن أصحح ذلك وأعرف كيفية القيام به".

وكان نادال يعود إلى الملاعب بعد انقطاع طويل بسبب تداعيات تفشي فيروس كورونا المستجد التي اجبرته على الغياب عن بطولة الولايات المتحدة المفتوحة على ملاعب فلاشينغ ميدوز والتي احرز لقبها النمساوي دومينيك تييم.
أضاف ابن جزيرة مايوركا "سأتابع العمل والتمارين بمعنويات مناسبة وأحاول منح نفسي فرصة الجهوز".

تابع "قمت ببعض الأمور الجيدة وأخرى سيئة. على الاقل خضت ثلاث مباريات".

وفاز نادال على مواطنه بابلو كارينيو بوستا الذي بلغ نصف نهائي فلاشينغ ميدوز بنتيجة 6-1 و6-1 في مباراته الاولى، ثم تخطى الصربي دوشان لايوفيتش في الثانية 6-1 و6-3.

لكن شفارتسمان قدم اداء رائعا لم يجد نادال اية اجوبة عليه.
                  
"لم تكن ليلتي"                 

قال نادال "بعد وقت طويل دون منافسة، لعبت مباراتين جيدتين، واليوم خضت أخرى سيئة أمام خصم جيد. لم تكن ليلتي على الاطلاق".

وكان شفارتسمان، صاحب ثلاثة ألقاب في كامل مسيرته مقابل 85 لنادال، قريباً في عدة مرات من التغلب على الاسباني.

قال المصنف 15 "أعتقد أني كنت قريباً أربع او خمس مرات من الشعور أنه إذا قدمت افضل ما لدي قد تسنح لي الفرصة".

تابع "هو عائد أيضاً من فترة توقف لسبعة أشهر أو ثمانية".

أضاف "وكنت أفكر، حسناً، كرة المضرب مجنونة أحياناً. لم أكن ألعب جيداً في الآونة الأخيرة، لكن اليوم ربما سنحت لي الفرصة".

يلتقي شفارتسمان (28 عاماً) في نصف النهائي الكندي دينيس شابوفالوف الثاني عشر الفائز على البلغاري غريغور ديميتروف 6-2 و3-6 و6-2.

تابع شفارتسمان "كانت الظروف جيدة بالنسبة لي الليلة، مع ارتداد للكرات ليس مرتفعا. لعبت جيداً في المجموعة الأولى، وفي الثانية أهدرت بعض الفرص. لكن بقيت مركزا في كل لحظة من المباراة، وهذا كان المفتاح. لعبت أحياناً أمام الأبطال الثلاثة الكبار ولم أفز علي أي واحد منهم حتى الليلة. أنا سعيد جداً".

تابع "هذه افضل مباراة خضتها. لكن يجب ان استعيد عافيتي وابقى مركزا، لانه لا تزال لدي مباراة كبرى الاحد واريد الوصول إلى النهائي".