فيدرر جاهز لخوض موسمه الـ 22 ويأمل بأن يكون "رائعا"

Reuters


وتبدو بداية العام 2019 مزدحمة بالنسبة إلى السويسري المصنف ثالثا عالميا حيث من المنتظر أن يدافع عن لقبه في بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى والمقررة من 14 إلى 27 كانون الثاني/يناير، حيث توج لعامين متتاليين (2017 و2018).

لكن قبل ذلك، يبدأ فيدرر استعداداته في كأس هوبمان للمنتخبات المختلطة من 29 كانون الأول/ديسمبر إلى الخامس من كانون الثاني/يناير.

ورغم ألقابه الـ 20 في بطولات الغراند سلام (رقم قياسي)، يبقى السويسري حذرا، وقال في هذا الصدد الخميس في مدينة بيرث "أعتقد بأنه في سني، يدرك الآخرون أني إذا استطعت القيام بشيء استثنائي (في ملبورن حيث تقام البطولة الأسترالية)، فسيكون ذلك أمرا مذهلا".

وأضاف "أما في حال الفشل، فسيكون ذلك في النهاية أمرا منطقيا لأنه من الصعب تقديم كرة مضرب من مستوى عال كل عام. يجب أيضا أن يوجد بعض الحظ، وأن تكون القرعة مناسبة".

واستدرك قائلا "لكن، آمل بأن تكون مرة جديدة بداية الموسم رائعة بالنسبة إلي، على صورة العامين الماضيين اللذين كانا جيدين بالطبع".

وأكد السويسري الذي تخطى سن الـ 37 بنحو ستة أشهر، أن جسمه يستطيع دائما تحمل الصدمات، وأنه "سعيد بالطريقة التي سارت عليها فترة ما بين الموسمين". وأوضح "الأسابيع الثلاثة أو الأربعة الماضية كانت مكثفة جدا".

ويبدأ فيدرر الأحد مشاركته في كأس هوبمان التي أحرزتها سويسرا العام الماضي، في مواجهة منتخب بريطانيا، وسيخوض في الأول من كانون الثاني/يناير مباراة الزوجي مع بليندا بنسيتش ضد الولايات المتحدة التي يمثلها فرانسيس تيافو وسيرينا وليامس.

وستكون تلك المباراة فرصة لمعركة بين بطلين كبيرين في تاريخ كرة المضرب حيث أحرز السويسري مع الأميركية (37 عاما وثلاثة أشهر) بمفردهما 43 لقبا كبيرا (23 لوليامس).

وعلق فيدرر على هذه المباراة قائلا "سيتم التقليل من شأنها. سيقال أنها ليست مهمة بالنسبة إلينا، وهي مجرد مباراة لا أكثر، لكن الوقائع غير ذلك لجهة أنها ستكون المباراة الأولى والأخيرة بيننا".

وتابع البطل السويسري "لهذا، آمل أن نكون، نحن الاثنان، في أفضل مستوى في الموعد المنتظر".