لبنان يسافر إلى كوريا الجنوبية من دون قائده المصاب معتوق

AFP

ويفتقد المنتخب اللبناني الى قائده حسن معتوق الذي تعرض للإصابة الخميس الماضي خلال مباراة فريقه الأنصار مع المحرق البحريني ضمن مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي، كما يغيب للسبب عينه المهاجم حسن شعيتو "موني".

ووجه المدير الفني جمال طه الدعوة إلى 23 لاعباً لخوض المباريات الثلاث المتبقية له في منافسات المجموعة الثامنة ضد سريلانكا في الخامس من حزيران/يونيو ثم تركمانستان في التاسع منه ويختتم مبارياته بمواجهة كوريا الجنوبية في 13 منه.

وتستكمل منافسات هذه المجموعة بنظام التجمع في غويانغ بسبب تداعيات فيروس كورونا.

واستفاد المنتخب اللبناني من انسحاب كوريا الشمالية من التصفيات على أكمل وجه، إذ تقدم في ترتيب المجموعة إلى المركز الثاني بعد شطب نتائج المنتخب المنسحب، حيث بات رصيده 7 نقاط بالتساوي مع كوريا الجنوبية المتفوقة بفارق الأهداف، فيما تراجعت تركمانستان من الصدارة إلى المركز الثالث بست نقاط وسريلانكا رابعة بلا رصيد.

وأعلن المنتخب الكوري الشمالي انسحابه بسبب تداعيات فيروس كورونا.

ونتيجة انسحاب كوريا الشمالية، ارتفعت حظوظ منتخب لبنان في بلوغ الدور الثالث النهائي من تصفيات المونديال وبالتالي ضمان تأهله أيضاً الى نهائيات كأس آسيا 2023، وتكرار انجاز تصفيات مونديال 2014 حين بلغ الدور النهائي من تصفيات القارة.

نظام التأهل

ويتأهل الى الدور الثالث النهائي من تصفيات مونديال قطر 2022 صاحب المركز الأول في كل مجموعة، إلى جانب أفضل أربعة منتخبات تحل ثانية في المجموعات الثماني.

كما تحصل المنتخبات الوصيفة الأربعة الأفضل على بطاقات التأهل الى نهائيات كأس آسيا 2023 في الصين.

وفي الدور الثالث النهائي توزع المنتخبات الـ12 على مجموعتين من ستة، على يتأهل المتصدر والوصيف في كل من المجموعتين الى نهائيات المونديال، فيما يخوض صاحبا المركز الثالث مواجهة فاصلة بينهما يتأهل بموجبها الفائز منهما لخوض ملحق مع منتخب من قارة أخرى.

وقال طه خلال حديث الى الصحافيين السبت إن: "الجميع مدرك ما ينتظرنا في كوريا، وعلينا استثمار مختلف العوامل وتجاوز السلبية لنضمن أفضل النتائج، لاسيما وأن الاستعدادات جيدة على رغم قلة المباريات".

وتابع "الغالبية في أفضل جاهزية بدنية نظراً لانتهاء الموسم المحلي منذ نحو أسبوعين فقط".

وسيعول طه على مجموعة من اللاعبين المحترفين يتقدمهم المدافع جوان الأومري لاعب نادي طوكيو الياباني، ولاعب الوسط باسل جرادي المنتقل الى أبولون القبرصي من هايدوك سبليت الكرواتي، ومحمد قدوح مهاجم أمانة بغداد العراقي، والهداف هلال الحلوة مهاجم الفيصلي الأردني.

وسينضمون إلى العديد من الاسماء الناشطة في الدوري المحلي لاسيما لاعبو نادي الانصار المتوج بالدوري والكأس مثل لاعب الوسط نادر مطر والظهير حسن شعيتو "شبريكو"، الى لاعبي العهد بطل كأس الاتحاد الآسيوي 2019 على غرار الحارس مهدي خليل والمدافع نور منصور وحسين الزين ومحمد حيدر.  
 


>