الدوري الإيطالي: رانييري في مهمة "إنقاذ" سمبدوريا

AFP

وقال رانييري في مؤتمر صحفي عقب تعيينه مدربا لسمبدوريا السبت الماضي خلفا لأوزيبيو دي فرانشيسكو "هدفي هو إنقاذ الفريق. أعتقد أنه يتعين علينا أن نجعل المشجعين يحلمون".

أضاف "نحن في المركز الأخير، ولكن هذه ليست القيمة الحقيقية لهذا الفريق. نحن بحاجة إلى استعادة ثقتنا بأنفسنا أولاً".

وهي المرة الثانية يحل فيها رانييري بدلا من دي فرانشيسكو، إذ سبق له أن خلفه مؤقتا بعد إقالته من تدريب نادي روما في آذار/مارس الماضي.

وللمفارقة أيضا، ستكون المباراة الأولى لرانييري على رأس الإدارة الفنية لسمبدوريا ضد ضيفه روما الأحد، وهو اليوم الذي يتم فيه المدرب الإيطالي عامه الثامن والستين.

وعلق رانييري قائلا "إنها ليست صدفة بالنسبة لي، أنا سعيد بالبدء بمواجهة فريق روما الذي أحبه كثيرا، لكن الاحترافية تأتي في المقام الأول".

وسبق لرانييري الإشراف على تدريب تشيلسي الإنكليزي وفالنسيا الإسباني وموناكو الفرنسي وأتلتيكو مدريد الإسباني وإنتر ميلان ويوفنتوس ونابولي، وليستر سيتي الإنكليزي الذي حقق معه انجازا لافتا بقيادته إلى إحراز لقب الدوري الإنكليزي الممتاز عام 2016.

وحقق سمبدوريا فوزا واحدا فقط في سبع مراحل حتى الآن هذا الموسم، وهو يتخلف بفارق 16 نقطة عن يوفنتوس المتصدر ونقطتين خلف غريمه التقليدي جاره جنوى صاحب المركز التاسع عشر قبل الأخير.

وتوج سمبدوريا مرة واحدة فقط بلقب الدوري الإيطالي وكانت عام 1991، وحل وصيفا لبطل مسابقة دوري أبطال أوروبا في العام التالي.