آرثر فخور بهدفه الدولي الأول والبرازيل تسير على الدرب الصحيح برأي تيتي

AFP

توج لاعب خط وسط يوفي جهده بهدف غال في الدقيقة 34 في مونتيفيديو ، ثم ضاعف ريتشارليسون التقدم قبل أن يطرد إدينسون كافاني لاحقًا وينهزم أصحاب الأرض بثنائية فجر الأربعاء.

وحقق رجال تيتي أربعة انتصارات من أربعة ليبدأوا التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022 في قطر بشكل رائع، مع تمديد مسيرتهم الخالية من الهزائم ضد الأوروغواي إلى 11 مباراة.

بعد تسجيل هدفه الأول بألوان البرازيل، كان آرثر سعيدًا بالمساهمة في انتصار منتخب بلاده وقال "أعتقد أنه كان من الضروري تسجيل هذا الهدف. الشيء الأكثر أهمية بالنسبة لي هو اللعب بشكل جيد والقدرة على مساعدة الفريق".

وأضاف: "الهدف كان جيدًا لتعزيز أدائي ومساعدة فريقنا. الكوتش تيتي يراقب الجميع دائمًا".

بعد خوض 4 جولات في التصفيات تبتعد البرازيل عن غريمتها الأرجنتين بفارق نقطتين في تصفيات قارة أميركا الجنوبية.

وقال آرثر إن فريق تيتي كان يستهدف الصدارة في التصفيات المرهقة.

وقال "هدفنا هو الفوز بالتصفيات، نحن نعمل بجد بحثا عن ذلك، لدينا دائما شيء لتحسينه. لم ندخل معتقدين أننا لا نخسر، لأن كل مباراة مختلفة وصعبة، نحن نسير على طريق جيد،  نثق في الكادر الفني ويثقون بنا. حان الوقت الآن لمواصلة العمل والسعي للحصول على هذا التأهل لكأس العالم".

بدأت البرازيل مشوارها بالفوز على بوليفيا (5-0) وبيرو (4-2) ، لكنها واجهت هذا الشهر صعوبة بالانتصار على فنزويلا (1-0) وعلى الأوروغواي (2-0).

وقال تيتي إن فريقه، الذي ستقام مباراته المقبلة ضد كولومبيا والأرجنتين في آذار/ مارس، كان عليه التعوّد على أنواع مختلفة من المباريات.

وقال "أشعر أن الفريق يندمج ويتقدم وينضج ويشعر بالصعوبات ويتفاعل معها بشكل جيد، أنت لا تسيطر على المباراة طوال الوقت. عليك أن تتحكم في الخصم أيضاً".


>