سيرينا بسهولة إلى الدور الثالث في بطولة أستراليا

Reuters

ولم تجد سيرينا، ابنة الـ39 عاما الباحثة عن معادلة الرقم القياسي المطلق لعدد الألقاب الكبرى والمسجل باسم الاسترالية مارغاريت كورت (24)، صعوبة في بلوغ الدور الثالث بفوز المصنفة عاشرة في البطولة على ستويانوفيتش 6-3 و6-صفر، فيما انتهى مشوار شقيقتها الكبرى فينوس بخسارة قاسية أمام الإيطالية ساره إيراني 1-6 وصفر-6.

وكانت سيرينا التي يعود لقبها الكبير الأخير إلى بطولة أستراليا بالذات عام 2017 حين توجت وهي حامل قبل أن تفرط بعدها بأربع فرص لمعادلة رقم كورت (خسرت نهائي كل من ويمبلدون وفلاشينغ ميدوز عامي 2018 و2019)، سعيدة جدا بالأداء الذي قدمته لاسيما في المجموعة الثانية.

وقالت بهذا الصدد: "لم أمعن في التفكير كثيراً خلال المجموعة الثانية بالشكل الذي كنت عليه في الأولى. أعتقد أني عندما لا أمعن كثيراً في التفكير أكون أكثر استرخاء".

لكن الأميركية المخضرمة التي انتهى مشوارها العام الماضي عن الدور الثالث، شددت على ضرورة عدم المبالغة في الاسترخاء، مضيفة "الأمر يتعلق حقا بإيجاد التوازن المناسب بالنسبة لي".

وتلتقي الفائزة بلقب البطولة الأسترالية سبع مرات في الدور المقبل الروسية أناستازيا بوتابوفا التي تغلبت بدورها على المجرية تيميا بابوش 6-2 و6-4.

خروج كفيتوفا

ولم تكن فينوس وليامس الضحية الكبرى الوحيدة الأربعاء، إذ انتهى مشوار التشيكية بترا كفيتوفا التاسعة في البطولة ووصيفة 2019 وبطلة ويمبلدون لعامي 2011 و2014 عند الدور الثاني، وذلك بخسارتها أمام الرومانية سورانا كيرستيا 4-6 و6-1 و1-6.

كما انتهى مشوار الكندية الشابة بيانكا أندرييسكو الثامنة وبطلة فلاشينغ ميدوز لعام 2019 على يد التايوانية سو-واي هسيه بخسارتها 3-6 و2-6.

وتأهلت الإسبانية غاربيني موغوروسا الرابعة عشرة ووصيفة العام الماضي بفوزها على الروسية ليودميلا سامسونوفا 6-3 و6-1، لتتواجه بطلة رولان غاروس 2016 وويمبلدون 2017 في الدور المقبل الكازخستانية زارينا دياس.

هاليب تعود من بعيد 

كاد أن ينتهي حلم هاليب بإحراز لقب بطولة أستراليا المفتوحة للمرة الأولى، لكنها عادت من بعيد وحسمت مواجهتها مع الأسترالية أيلا تومليانوفيتش 4-6 و6-4 و7-5 في ساعتين و34 دقيقة.

وبعدما تنازلت عن المجموعة الأولى، كانت هاليب التي خسرت نهائي البطولة الأسترالية عام 2018 قبل أن تعوض بعد أشهر معدودة بإحرازها لقبها الكبير الأول في رولان غاروس (أحرزت بعدها لقب ويمبلدون عام 2019)، قريبة من أن تصبح أبرز ضحايا البطولة حتى الآن إن كان عند السيدات أو الرجال بتخلفها في الثالثة 2-5.

لكنها عادت من بعيد وحرمت تومليانوفيتش، الكرواتية الأصل، من بلوغ الدور الثالث في البطولة الأسترالية للمرة الأولى من أصل سبع مشاركات في القرعة الرئيسية، علما أن أفضل نتيجة لها في الغراند سلام وصولها الى الدور الرابع في رولان غاروس عام 2014.

وتلتقي هاليب التي حققت فوزها الرابع على منافستها من أصل أربع مواجهات بينهما، في الدور المقبل الروسية فيرونيكا كودرميتوفا.
 


>