بطولة أستراليا المفتوحة: إغلاق لخمسة أيام و"فقاعة" دون جماهير

AFP


وتخشى السلطات من أن تكون ولاية فيكتوريا على شفير موجة ثالثة من فيروس كوفيد-19، فيما طُلب من سكان المدينة البالغ عددهم 5 ملايين نسمة البقاء في منازلهم منذ منتصف الليل، باستثناء عدد محدود من الأنشطة الأساسية المسموح بها.

وقال رئيس وزراء الولاية دانيال أندروز إن متنزه ملبورن لكرة المضرب سيُعتبر "مكان عمل" يمكنه أن يستمر بعدد محدود من الموظفين، علماً أنّ القرار يبدأ سريانه بالنسبة للجماهير منتصف ليل السبت بتوقيت ملبورن.

لكن الجماهير التي سُمح لها بالحضور إلى الملاعب في أول خمسة أيام من البطولة، سيتم حظرها بدءاً من يوم السبت، فيما يخضع اللاعبون المستمرون في البطولة لقيود جديدة صارمة.

وقال مدير البطولة كريغ تايلي: "سيستمر اللعب، سيشارك اللاعبون في نظام الفقاعة، سيُسمح فقط للاعبين وأجهزتهم الفنية بالحضور إلى الملاعب، بالإضافة إلى الموظفين غير القادرين على متابعة عملهم من بيوتهم".

وتابع: "سيحضر إلى الموقع فقط من هو ضروري لإنهاء الحدث".

وكانت المباريات قد انطلقت في اليوم الخامس، أمام الجماهير، في موعد صدور القرار.


>