دورة دبي: التونسية أنس جابر تصطدم بحاملة اللقب

Reuters

وفي اليوم الثاني للدورة الإماراتية، فازت جابر على الكرواتية دونا فيكيتش 6-4 و7-6 (11-9)، وسقطت مرتنز المصنفة 16 أمام الصينية لين جو 5-7، 6-4 و7-5.

وكانت جابر أصبحت في تشرين الأول/أكتوبر الماضي أول لاعبة عربية تبلغ نهائي دورة للمحترفات، وذلك في موسكو الروسية قبل الخسارة أمام "صاحبة الأرض" داريا كاساتكينا، وصيفة سفيتولينا في دبي 2018.

وقالت التونسية بعدما ثأرت لخسارتها أمام فيكيتش في دورة بكين الصينية في أواخر العام الماضي: "أنا سعيدة جدا بهذا الفوز (...) لاسيما أنه عندما لعبنا العام الماضي في بكين، كانت المباراة متقاربة جدا".

وأضافت: "لكن هذه المرة، كان الفوز من نصيبي".

وخاضت اللاعبتان اليوم مباراة متقاربة استمرت ساعة و55 دقيقة، منها ساعة وسبع دقائق للمجموعة الثانية فقط. وبدأت جابر المصنفة 56 عالمياً، المباراة بكسر إرسال منافستها المصنفة 25 عالمياً من الشوط الأول، قبل أن ترد الأخيرة بكسر في الشوط الرابع، لتعود التونسية وترد الكسر في الشوط السابع وتنال أفضلية حافظت عليها لنهاية المجموعة.

وتبادلت اللاعبتان كسر الإرسال مرتين في المجموعة الثانية، لتمتد الى شوط فاصل كانت فيكيتش قريبة فيه من إحراز المجموعة لاسيما بعد تقدمها 6-5 والإرسال لمصلحتها، لكن التونسية صمدت وأنهت الشوط 11-9.

وقالت اللاعبة البالغة من العمر 24 عاماً: "بالنسبة إلي، أنا سعيدة جداً لتمثيل تونس. أحاول تقديم أفضل ما لدي والتصرف بشكل مناسب على أرض الملعب، وتقديم مثال جيد على الجيل الجديد الذي يحاول تحقيق ما أقوم به حالياً. أنا أحاول بعث رسالة مفادها أن هذا الأمر ليس مستحيلاً".

وتابعت: "أريد أن أرى العديد من اللاعبين التونسيين هنا ذات يوم. هذا أحد أحلامي".

وفي الدور الأول أيضاً، تلقت مرتنز خسارة غير متوقعة أمام منافستها الصينية في مباراة من ثلاث مجموعات استمرت نحو ثلاث ساعات.

وكانت مرتنز التي تقدمت اليوم إلى المركز السادس عشر في تصنيف المحترفات، قد توجت الأسبوع الماضي بلقب دورة الدوحة بتغلبها في المباراة النهائية على المصنفة أولى عالمياً سابقاً الرومانية سيمونا هاليب.

وفي أبرز مباريات اليوم في دبي، خسرت الألمانية جوليا جورج المصنفة 13 أمام الأميركية أليسون ريسكي بنتيجة 4-6 و5-7، واللاتفية يلينا أوستابنكو أمام الأميركية جينيفير برايدي 4-6 وصفر-6.