AFP

أعلنت اللجنة الأولمبية اليونانية الجمعة انها ألغت بقية مسيرة شعلة دورة الألعاب الأولمبية - طوكيو 2020، على الأراضي اليونانية بعد خروج حشود غفيرة رغم التحذيرات من تفشي فيروس كورونا.

وقالت اللجنة "بعد التدفق المفرط للسكان خلال مرور الشعلة في اسبرطة، وعلى الرغم من التوصيات المتكررة للجمهور بعدم التجمع، (...) اتخذت اللجنة الأولمبية اليونانية قرارا صعبا بوقف برنامج مسيرة الشعلة على الاراضي اليونانية".

واشار البيان إلى أن اللجنة الأولمبية اليونانية ستسلم اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو الشعلة في 19 اذار/مارس كما كان مقررا لكن من دون جمهور، على ملعب باناثينايكوس في أثينا.

وأعلنت اليونان حتى الان عن 117 حالة اصابة بالفيروس، توفي احدها الخميس بعد 10 ايام فى المستشفى. 

وتم اتخاذ قرار الإلغاء بعد الاحتشاد الكبير الذي حصل إثر مشاركة الممثل الأميركي جيرارد باتلر بينما كان يشعل مرجله في مدينة اسبرطة.

ويعد باتلر أحد أبرز الممثلين الذي جسدوا شخصية الملك الإسبارطي القديم ليونيداس في فيلم "300" الذي تم انتاجه عام 2007، والمشهور بعبارة  "هذه هي اسبرطة".

وأقيم حفل إيقاد الشعلة الأولمبية الخميس في مدينة أولمبيا اليونانية القديمة، وسط اجراءات غير مسبوقة شملت منع فيها حضور الجمهور، بعدما سجلت البلاد أول حالة وفاة بفيروس "كوفيد-19".

واقتصر الحضور على مئة شخص فقط من اللجنة الأولمبية الدولية واللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو 2020.

وكان مقررا أن تجول الشعلة في 37 مدينة في اليونان و15 موقعا أثريا على امتداد 3500 كيلومترا برا و842 ميلا بحريا (1559 كيلومترا) وستتنقل بين 600 عداء.

وكانت اللجنة الأولمبية المحلية حثت مطلع الأسبوع رؤساء بلديات المدن التي ستمر الشعلة في طرقاتها او تمكث فيها خلال الليل، "على اتباع تعليمات وزارة الصحة والهيئة الوطنية للصحة العامة". 

وكانت الحكومة اليونانية قد أعلنت الأحد ان كل الاحداث الرياضية خلال الأسبوعين المقبلين ستقام بدون جمهور بسبب تفشي فيروس "كوفيد-19"، كذلك أقيمت الخميس مباراة أولمبياكوس وولفرهامبتون الإنكليزي (1-1) ضمن ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" على ملعب كاريسكاكيس، خلف أبواب موصدة.

ويحوم الشك حول امكانية تنظيم أولمبياد طوكيو بعد تفشي الوباء بشكل كبير حول العالم، ما دفع برئيس اللجنة الأولمبية الدولية الألماني توماس باخ للقول الخميس في تصريح مع قناة "ايه ار دي" الألمانية، أن اللجنة الأولمبية على اتصال منتظم بخبراء منظمة الصحة منذ منتصف شباط/فبراير بشأن هذه المسألة (إلغاء أو تأجيل دورة)، موضحا "سوف نتبع نصيحة منظمة الصحة العالمية".