Reuters

يتعين على الفنادق الجديدة في اليابان التي تتسع لأكثر من خمسين غرفة توفير إقامة ملائمة لذوي القدرات الخاصة، في ظل الاستعدادات لاستضافة أولمبيادي طوكيو 2020 الصيفي والباراليمبي.

وتأمل اليابان في جذب نحو 40 مليون سائح سنوياً مع حلول الألعاب، وقد أثيرت مخاوف بشأن إمكانيات الإقامة والتسهيلات للمسافرين ذوي الإعاقة.

وبموجب القوانين المعدلة التي ستدخل حيز التنفيذ مطلع أيلول/سبتمبر المقبل، يتعين على الفنادق المبنية والمجددة حديثاً أو النُزل التقليدية أن تحتوي على الأقل على 1% من الغرف الخالية من العوائق لمستخدمي الكراسي المتحركة.

وقال وزير الرياضة يوشيتاكا ساكورادا لمراسلين صحافيين الثلاثاء "من خلال الجهود لتحسين السفر والإقامة لذوي الإعاقة، نأمل أن تحقق الألعاب نجاحا وتساهم في صناعة المجتمع".

وبحسب دراسة حكومية أجريت العام الماضي، فإن 0,4% فقط من مئة ألف غرفة في أكثر من 600 فندق ونزل كانت "خالية من العوائق".

وبموجب التعريف الحكومي، يتعين على الغرفة الخالية من العوائق أن يكون مدخلها أوسع من ثمانين سنتيمتراً، تحتوي على دورة مياه مع درابزين ولا يفصل درج بين غرفها.

وقد بدأت طوكيو بإصلاح شامل للبنية التحتية بهدف ملء الملاعب في ألعاب 2020. ويجري تركيب مصاعد وسلالم في شبكة مترو الأنفاق، ويقول مسؤولون إن 90% من المحطات أصبحت الآن قابلة لوصول أصحاب الكراسي المتحركة.