Reuters

أعاد رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الألماني توماس باخ التأكيد الأربعاء على قرار منع الرياضيين الروس من المنافسة في المسابقات العالمية قائلاً إن "موقفنا في صف السلام" ومحملاً المسؤولية للحكومة الروسية.

وكانت اللجنة الأولمبية الدولية أوصت الاثنين الاتحادات الرياضية الدولية ومنظمي الأحداث الرياضية بحظر مشاركة الروس والبيلاروس في مسابقاتهم، مبقية على توصيتها السابقة بعدم تنظيم مسابقات على الأراضي الروسية، على خلفية غزو أوكرانيا.

وقال باخ للصحافيين إن هذا القرار "مسؤولية الحكومة الروسية ... إنه نتيجة انتهاك الهدنة الأولمبية والميثاق الأولمبي".

وأوضح أن المنافسة العادلة لا يمكن أن تحدث إذا شارك الرياضيون الروس بحرية بينما تعرض نظراؤهم الأوكرانيون لهجوم.

وقال "كان علينا أن نتعامل مع موقف كان من الممكن أن يكون فيه الرياضيون والمسؤولون الأوكرانيون، من ناحية، يبحثون عن ملجأ في مترو كييف هرباً من القصف، ومن ناحية أخرى يشارك الرياضيون الروس في المسابقات التي (الأوكرانيون) كانوا يودون المشاركة فيها".

وتابع "لا مجال للشك في موقفنا من هذا العدوان في هذه الحرب...نحن في صف السلام".


>