نيمار يريد "وهب حياته لسان جيرمان"

AFP

وسجل نيمار هدف الفوز للنادي الباريسي في الدقيقة 70 بتمريرة حاسمة من البديل كيليان مبابي في أول مباراة لهما معا منذ نهائي كأس فرنسا الذي خسره باريس سان جيرمان أمام رين في 27 نيسان/أبريل الماضي.

وقال نيمار "أنا سعيد جدا بكوني قادر على مساعدة باريس سان جيرمان. تسير الأمور بشكل أفضل بيني وبين المشجعين. الأمر مثل علاقتك مع صديقتك. في لحظة ما تكون سيئا، ولكن مع العناق والكثير من الحب، تكون الأمور أفضل. أنا هنا لأهب حياتي لباريس سان جيرمان".
وأضاف نيمار "أنا سعيد جدا بمساعدة باريس سان جيرمان. إنه فريقي، وهدفي هو مساعدة فريقي، ومواصلة تسجيل الأهداف".

وأشاد نيمار بزميله مبابي الذي عاد اليوم إلى الملاعب بعد غياب لمدة شهر بسبب الإصابة، وقال "إنه واحد من أفضل اللاعبين في العالم، سرعته خارقة. علاقتنا جيدة داخل وخارج الملعب".

وهي المباراة الثالثة التي يحسم نيمار نتيجتها لصالح نادي العاصمة الفرنسية بهدف قاتل بعد الأولى أمام ستراسبورغ، والثانية أمام ليون، وذلك في رابع مباراة له بعد عودته إلى اللعب بألوان النادي بعد صيف مضطرب تخللته أسابيع المفاوضات للعودة الى فريقه السابق برشلونة الإسباني.

وغاب نيمار (27 عاما) عن تشكيلة فريقه (الأساسية والاحتياطية) منذ مطلع الموسم الحالي، في ظل الحديث عن رغبته بالعودة إلى النادي الكاتالوني الذي انتقل منه الى سان جيرمان في صيف العام 2017.

وصبّت جماهير سان جيرمان جام غضبها على نيمار في المدرجات في المباراة الأولى في الدوري ضد نيم والتي غاب عنها، وذلك من خلال الهتافات واللافتات المطالبة برحيله. واستمرت الهتافات حتى المباراة الأولى له ضد ستراسبورغ قبل أن يسكتها بهدف رائع في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع أنقذ به الفريق من فخ التعادل، ثم فعلها مجددا ضد ليون في عقر دار الأخير (87).