مرسيليا يحافظ على آماله ببلوغ دوري أبطال أوروبا

Reuters

ورفع مرسيليا رصيده إلى 54 نقطة وتقدم الى المركز الرابع بفارق نقطة أمام سانت إتيان الذي يحل الأحد ضيفاً على رينس. فيما تجمد رصيد غانغان عند 24 نقطة في المركز التاسع عشر وبات مهدداً بشكل كبير بالهبوط إلى الدرجة الثانية.

ونجح الفريق المتوسطي الذي افتقد جهود نجمه "المشاغب" الإيطالي ماريو بالوتيلي المصاب، في إلحاق الهزيمة الأولى بمضيفه غانغان في آخر خمس مباريات بعد فوزين وتعادلين.

وخاض مدرب مرسيليا رودي غارسيا مباراته المئة على مقاعد فريقه، وبات خامس مدرب يصل إلى المئوية بعد كل من جول زفونكا (141 مباراة)، هنري روسليه (135)، جيرار جيلي (121) وديديه ديشان (114).

وعلى ملعب لم يتمكن مرسيليا من الحاق الهزيمة بصاحبه منذ عام 2014، حطم لاعبو غارسيا النحس الذي لازمهم بتسجيلهم هدفين في الشوط الأول، أولهما بعد أربع دقائق من صافرة البداية عبر البرازيلي لويز غوستافو الذي سدد الكرة بقدمه اليمنى بعيداً عن الحارس مارك-أوريل كايار.

واضاف الأرجنتيني العائد من الاصابة لوكاس أوكامبوس الثاني برأسية بعد تمريرة من فلوريان توفان (40).

وعمد مدرب غانغان جوسلان غورفينيك إلى إدخال الكونغولي يني نغباكوتو بدلاً من الجنوب إفريقي ليبوغانغ فيري، فكان عند حسن ظن مدربه بتسجيله هدف تقليص الفارق بعد 10 دقائق من نزوله إلى أرض الملعب بكرة من فوق حارس مرسيليا ستيف مانداندا (56).

وقضى مهاجم مرسيليا فالير جرمان على آمال اصحاب الأرض بتسجيله الهدف الثالث بعد تمريرة طويلة من البديل الهولندي كيفن شتروتمان سددها صاروخية من داخل المنطقة فاستقرت تحت عارضة الحارس  كايار (90+1).       
              
وخسر ستراسبورغ على أرضه أمام مونبلييه 1-3.

ورفع مونبيليه رصيده إلى 51  نقطة في المركز السادس، فيما تجمد رصيد ستراسبورغ عند 44 نقطة وتراجع للمركز العاشر.

وفاز نيم على ضيفه بوردو بهدفين مقابل هدف وحيد.

وتقدم نيم للمركز التاسع برصيد 46 نقطة، فيما تجمد رصيد بوردو عند 38 نقطة في المركز الثالث عشر.

وفاز كاين على مضيفه نيس 1-صفر سجله ألكسندر دجيكو بقدمه اليمنى (73). 

ورفع كاين رصيده إلى 26 نقطة وتخلى عن قاع الترتيب متقدما للمركز التاسع عشر قبل الأخير على حساب غانغان.

وتجمد رصيد نيس الساعي إلى بطاقة أوروبية عند 48 نقطة في المركز الثامن.