ليل يربح بوردو ويخسر "سلاحه"

Reuters

أوسيمهين الذي كان قد سجل في كل مباريات ليل على أرضه هذا الموسم، ترك الملعب مصاباً بفخذه الأيسر بعد ساعة على بداية اللقاء.

وبحال غيابه لفترة طويلة، سيتعرض فريق المدرب كريستوف غالتييه لضربة كبيرة، بعد تسجيل مهاجمه 7 أهداف في الدوري المحلي وهدف في دوري أبطال أوروبا.

وفي الأيام العشرة المقبلة، سيخوض ليل مباراتين مهمتين جداً، السبت على أرض مرسيليا، أحد المنافسين الرئيسيين له باحتلال موقع على المنصة، ثم الثلاثاء على أرض فالنسيا الإسباني في محاولة الإبقاء على آماله بالتأهل إلى دور الـ16 في دوري أبطال أوروبا.

ووجد ليل طريق المرمى بنجاح بعد تعادل مخيب مع نيم 2-2 وخسارة ضد تولوز 1-2.

وبعد ثلاثة أيام من آداء مقنع ضد فالنسيا (1-1)، وضع ليل جهداً مماثلاً لتخطي بوردو غير الفاعل هجومياً.

وكان التركي يوسف يازجي، القادم صيفاً من طرابزون سبور مقابل 16,5 مليون يورو، حاسماً عندما مرر كرة على طبق لبنجامان أندريه (22)، ثم ترجم ركلة جزاء مسجلاً هدفه الأول مع ليل (62).

وختم لويك ريمي بتمريرة من يازجي الثلاثية في الوقت المحتسب بدل عن ضائع (90+1).

وقال غالتييه: "الليلة أكدنا التقدم المحرز ضد فالنسيا. حصلنا على هدّافين مختلفين وهذا الأمر جيد. لكن يجب تأكيد ذلك في ملعب فيلودروم السبت المقبل".

بفوزه الخامس ارتقى ليل مؤقتاً إلى المركز الثالث مع 18 نقطة، بفارق 6 نقاط عن باريس سان جرمان المتصدر وحامل اللقب الذي يستقبل مرسيليا الأحد في مباراة قمة.