غيابات متعددة لسان جيرمان في مباراة التتويج المحتمل

AFP

وقال مدربه الألماني توماس توخل: "سنلعب في غياب ماركينيوس، نيمار، كافاني، فيراتي، برنات، سيلفا، مونييه وأعتقد دي ماريا"، وذلك بعد يومين من الخسارة القاسية أمام مضيفه ليل (1-5) والتي شهدت إصابة القائد البرازيلي تياغو سيلفا والمدافع البلجيكي مونييه وطرد المدافع الإسباني خوان برنات في شوطها الأول وتلقي فيراتي إنذاراً في الدقائق الأخيرة سيغيبه عن مواجهة نانت.

وأضاف مدرب الفريق الفرنسي الذي خرج من ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا على يد مانشستر يونايتد الإنكليزي، مازحاً "إنها ليست التشكيلة التي سنخوض بها ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، إنها لائحة لاعبينا المصابين".
وسيتوج باريس سان جيرمان باللقب المحلي للعام الثاني توالياً والمرة الثامنة في تاريخه في حال فوزه في نانت.

ويتصدر باريس سان جيرمان الترتيب برصيد 81 نقطة بفارق 17 نقطة أمام ليل قبل 6 مراحل من نهاية الموسم. 

وستكون مباراة الغد أمام نانت المحاولة الثالثة للنادي الباريسي لحسم اللقب بعد فشله في المباراتين الأخيرتين بتعادله مع ضيفه ستراسبورغ 2-2 وخسارته أمام ليل 1-5.

وتابع: "الوضع معقد مع الكثير من اللاعبين المصابين منذ أسابيع عدة"، موضحاً أنّ "اللاعبين متعبون وأن الوضع لا يتغير، بالعكس".

وأردف قائلاً: "سنجد حلاً لمباراة الغد (الأربعاء) ونحن قادرون على الفوز على نانت"، مشيراً إلى أنّه "إذا كان التحاق أدريان رابيو المبعد عن الفريق الاحترافي لعدم تمديد عقده مع النادي، مستحيلاً، فإن لاعبين شباب بإمكانهم تعزيز صفوفنا غداً".

وبخصوص النجم البرازيلي نيمار الذي أصيب في كانون الثاني/يناير الماضي في مشط القدم اليمنى والعائد مؤخراً إلى التدريبات الجماعية، قال "إنّه في حالة جيدة جداً ولا يعاني من أيّ ألم، إنّه يلعب مع المجموعة"، مضيفاً "أشعر أنّه واثق جداً ويريد العودة إلى الملعب في أقرب وقت ممكن".