تأجيل 5 مباريات في المرحلة 17 من الدوري الفرنسي

Reuters

ويأتي هذا التأجيل على خلفية الاضطرابات التي تشهدها مناطق عدة على خلفية احتجاجات اصحاب "السترات الصفراء".

وبادرت رابطة الدوري الثلاثاء إلى إرجاء مباراتي باريس سان جيرمان ومونبلييه وتولوز مع ليون، قبل أن تقرر الخميس إرجاء مباريات موناكو مع نيس، وسانت إتيان مع مرسيليا، وأنجيه مع بوردو.

وأصدرت الرابطة بياناً الثلاثاء أكدت فيه أنه "بهدف ضمان القدرة على تعبئة كل القوى المتوافرة لها من قوات حفظ الأمن المرتبطة بشكل مباشر مع احتجاجات مطلبية محتملة ستجرى في باريس السبت (...) تحصلت دائرة الشرطة في باريس، باتفاق مع رابطة دوري كرة القدم ونادي باريس سان جيرمان، على إرجاء للمباراة المقررة هذا السبت بين النادي الباريسي ومونبلييه".

واصلت: "ستحدد لجنة المسابقات في رابطة الدوري الفرنسي تاريخ المباراة في وقت لاحق".

ثم ما لبثت الرابطة أن قررت إرجاء مباراة تولوز وأولمبيك ليون للسبب ذاته.

على إثر ذلك، طالب رئيس نادي ليون، جان ميشال أولاس بتأجيل جميع مباريات هذه المرحلة "للعدالة الرياضية" وقال في هذا الصدد "أحب أن تسير الأمور المبرمجة بطريقة طبيعية. أما هنا، فحصل تغيير. يجب إرجاء المرحلة بأكملها بحسب مبدأ العدالة الرياضية لا سيما بأن الأمر يتعلق بإيجاد تواريخ عندما نخوض الكؤوس الأوروبية أو إذا كان برنامج المباريات مضغوطاً".

وستحسم لجنة المسابقات في رابطة الدوري تواريخ المباريات التي تمّ إرجاؤها لكن مهمتها تبدو في غاية التعقيد لأن البرنامج مضغوط جداً في الوقت الحالي مع اقتراب فترة الاحتفالات بعيدي الميلاد ورأس السنة، يضاف إلى ذلك انطلاق مباريات كأس فرنسا في الأسبوع الأول من كانون الثاني/يناير المقبل.

أمّا الخميس، فأعلنت الرابطة إرجاء دربي "كوت دازور" بين موناكو ونيس أيضاً.

وقالت الرابطة إن المباراة التي كانت مقررة بين موناكو ونيس على ملعب لويس الثاني الخاص بالأول أرجئت بعد طلب من حكومة الامارة المتوسطية "بالتعاون" مع السلطات في دائرة شرطة منطقة "الألب ماريتيم" التي تتضمن مدينة نيس.

وبعدها بساعات قليلة، قررت الرابطة أيضاً إرجاء مباراة سانت إتيان ومرسيليا، وأتبعت ذلك مساء وبطلب من الشرطة إرجاء مباراة أنجيه وبوردو.

وشهدت مناطق فرنسية عدة أبرزها باريس، احتجاجات مطلبية في الأسابيع الماضية عرفت باسم "السترات الصفراء"، اعتراضاً على السياسات الضريبية والاجتماعية للرئيس إيمانويل ماكرون. 

وتحولت هذه الاحتجاجات إلى أعمال شغب في قلب باريس. ودعا المحتجون إلى تظاهرات جديدة السبت، ما سيتطلب تعبئة من الشرطة.

وحتى مساء الخميس، أبقت الرابطة على خمس مباريات هي: نيم مع نانت، رين مع ديجون، غانغان مع أميان، ستراسبورغ مع كان، وليل مع رانس.