بطولة فرنسا: رين ينفض عنه غبار الكأس وليل يتفوق على ليون

Reuters

نفض رين عنه غبار خروجه من نصف نهائي مسابقة الكأس، وقلص الفارق الذي يفصله عن مرسيليا الثاني بفوزه الكاسح على ضيفه مونبلييه 5-صفر الأحد في المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

ودخل رين اللقاء وهو يبحث عن استعادة الروح المعنوية بعد الخروج القاسي من نصف نهائي الكأس الخميس على يد مضيفه سانت إتيان بالخسارة أمام 1-2 بهدف في الثواني الأخيرة عبر الجزائري رياض بودبوز، وذلك بعد أن كان صاحب هدف التقدم.

وصب فريق المدرب جوليان ستيفان جام غضبه على ضيفه مونبلييه الثامن وحقق أكبر فوز عليه منذ أيار/مايو 2004 حين اكتسحه 4-صفر والأكبر له في الدوري بالمجمل منذ تغلبه على تولوز 5-صفر في تشرين الأول/أكتوبر 2013، وذلك بفضل فايتو ماواسا (9) وأدريان هونو (28 و87 من ركلة جزاء) وفلافيان تيه (68) ورومان دي كاستيو (73 من ركلة جزاء).

ورفع رين بفوزه الخامس عشر هذا الموسم رصيده الى 50 نقطة في المركز الثالث الأخير المؤهل الى دوري أبطال أوروبا، بفارق نقطة عن ملاحقه ليل الذي فك عقدته أمام ليون وحقق فوزه الأول على الأخير في ملعبه منذ 21 شباط/فبراير 2016، وثأر لخروجه في كانون الثاني/يناير على يد منافسه من نصف نهائي كأس الرابطة بركلات الترجيح، بالفوز عليه بهدف سجله لويك ريمي في الدقيقة 33.

وقلص رين الفارق الى 6 نقاط عن مرسيليا الثاني الذي تعادل السبت مع ضيفه إميان 2-2 وفرط بفرصة الاستفادة من غياب باريس سان جرمان عن المرحلة، بعد تأجيل مباراته مع مضيفه ستراسبورغ تخوفا من انتشار فيروس كورونا، لتقليص الفارق الذي يفصله عن النادي الباريسي الى 10 نقاط.

وحافظ بوردو على تقليده هذا الموسم وفرط بنقطته الـ22 بعد التقدم على منافسيه، وهذه المرة على أرض سانت إتيان الذي أدرك التعادل 1-1 عبر الغابوني دينيس بوانغا بعد ثلاث دقائق فقط على تقدم ضيفه بواسطة النيجيري جوش ماجا (65)، في لقاء أكمله صاحب الأرض بعشرة لاعبين بعد طرد مهدي كامارا (75).

وبقي سانت اتيان في المركز السابع عشر بفارق ثلاث نقاط عن منطقة الخطر، فيما أصبح رصيد بوردو 37 نقطة في المركز الثاني عشر.