الدوري الفرنسي - مرسيليا يتطلع للفوز السابع توالياً

Reuters

 

وبفوزه الأخير على بوردو 3-1 الأحد الماضي، حقق النادي المتوسطي أطول سلسلة انتصارات منذ آب/أغسطس-تشرين الأول/أكتوبر 2014 حين حقق ثمانية على التوالي، رافعاً رصيده إلى 34 نقطة في المركز الثاني بفارق 5 نقاط عن غريمه باريس سان جيرمان حامل اللقب والمتصدر الذي يملك مباراة مؤجلة، و6 عن ليل الثالث.

وعن السلسلة الرائعة لفريق المدرب البرتغالي اندريه فياش بواش، قال قلب دفاعه الإسباني ألفارو غونزاليس لوكالة فرانس برس "عندما قلت أننا نهدف التأهل إلى البطولات الأوروبية، وإذا أمكن دوري أبطال أوروبا، وُصفت بالمجنون، لكننا في المركز الثاني وثابتون...".

تابع اللاعب البالغ 29 عاماً والقادم من فياريال "أحلم باللعب في دوري الأبطال مع فريق حيث أشعر بأني محبوب وفي هذا الملعب المميز.. الفريق أصبح أكثر ثقة الآن مقارنة مع بداية الموسم. أن تكون في المركز الثاني يشعرك بالقوة، وأعتقد أنه لدينا المستوى كي ندافع عن هذا الموقع".

وسيكون مرسيليا مرشحاً لتحقيق فوز جديد خصوصاً في ظل فشل متز الثامن عشر بتحقيق أي فوز في آخر سبع مباريات.

في المقابل، تبدو مهمة المتصدر باريس سان جيرمان أصعب بكثير عندما يحل على سانت إتيان الثامن والطامح للعودة إلى نتائجه المستقرة بعد خسارته مرتين في آخر ثلاث مباريات أمام رين ورينس.

ويخوض فريق المدرب الألماني توماس توخيل المباراة ساعياً إلى تحقيق فوزه الخامس توالياً والرابع عشر هذا الموسم، وذلك بعد اكتساحه غلطة سراي التركي 5-صفر الأربعاء برغم ضمان صدارة مجموعته في دوري أبطال أوروبا.

وعلى غرار مباراته الأخيرة في الدوري والتي قلب فيها تأخره أمام مونبلييه بهدف إلى فوز 3-1 وسجل فيها نجومه البرازيلي نيمار، كيليان مبابي والأرجنتيني ماورو إيكاردي، تابعت ترسانته الهجومية تألقها وتناوب على تسجيل الخماسية ضد غلطة سراي إيكاردي ونيمار ومبابي إلى الأوروغوياني إدينسون كافاني والإسباني بابلو سارابيا.

قال نيمار لاذاعة "RMC" بعد منحه فرصة التسجيل من ركلة جزاء لكافاني المتروك على مقاعد البدلاء منذ بضعة أسابيع "هكذا بمقدوره التسجيل، والجميع يكون سعيداً"، علماً بأن اللاعبَين تنازعا سابقاً على تنفيذ ركلات الجزاء للفريق الباريسي.

وعن وضعه في سان جيرمان بعد الصيف الحار وطلبه العودة إلى فريقه السابق برشلونة الإسباني، قال نيمار "ما يجعلني سعيداً هو أن ألعب كرة القدم".

ويسيطر سان جيرمان بشكل كبير على الدوري المحلي، فتوّج ست مرات في آخر سبعة مواسم، ويحاول نقل هذه الهيمنة إلى الساحة الأوروبية حيث واجه عدة خيبات.

وبعد بلوغه ثمن نهائي دوري الأبطال بشق النفس، يبحث ليون السابع عن الاستقرار عندما يستقبل في مباراة قوية رين الرابع والفائز خمس مرات في آخر ست مباريات. أما ليل الثالث والفائز في آخر 3 مباريات، فيفتتح المرحلة الجمعة عندما يستضيف مونبلييه العاشر.                 

في ما يلي برنامج المرحلة:                 

الجمعة 13 كانون الأول/ديسمبر

ليل - مونبلييه               

السبت 14 كانون الأول/ديسمبر

متز - مرسيليا

نيم - نانت

بريست - نيس

انجيه - موناكو

اميان - ديجون

تولوز - رينس                 

الأحد 15 كانون الأول/ديسمبر

بوردو - ستراسبورغ

ليون - رين

سانت اتيان - باريس سان جرمان