هيلاس فيرونا يلحق الخسارة الأولى بروما

Reuters

وقلب هيلاس فيرونا الطاولة على رجال المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الذين كانوا البادئين بالتسجيل عبر قائدهم لورنتسو بيليغريني بلمسة رائعة بالكعب (36).

وأدرك التشيكي أنتونين باراك التعادل لهيلاس فيرونا مطلع الشوط الثاني (49)، ومنحه جانلوكا كابراري التقدم للمرة الاولى في الدقيقة 54، لكن روما نجح في إدراك التعادل بفضل النيران الصديقة عندما سجل إيفان إيليتش بالخطأ في مرمى فريقه (58)، قبل أن يسجل دافيدي فاراوني هدف الفوز لأصحاب الأرض بعد خمس دقائق (63).

وهي الخسارة الأولى لروما هذا الموسم بعد ست انتصارات في مختلف المسابقات والاولى في الدوري بعد ثلاثة انتصارات متتالية فتجمد رصيده عند تسع نقاط وفشل في استعادة الصدارة من إنتر ميلان (10 نقاط) الفائز على بولونيا 6-1 السبت.

في المقابل، حقق هيلاس فيرونا فوزه الأول هذا الموسم بقيادة مدربه الجديد الكرواتي إيغور تودور الذي خلف أوزيبيو دي فرانشيسكو المقال من منصبه بعد ثلاث هزائم متتالية في الدوري.

وعلق مورينيو على الخسارة قائلاً "كنت أعرف مؤهلاتهم حتى قبل تغيير مدرب فريقهم. لقد تسببوا بالفعل في مشاكل كبيرة لمنافسيهم. ثم، عندما يكون هناك تغيير للمدرب، غالبًا ما يكون هناك ردّ فعل على المستوى الذهني، يمكن أن يحدث ذلك".

وأضاف "سبيشال وان" "لا يوجد هناك شيء كي ألوم لاعبي فريقي. لكننا لم نتكيف بشكل جيد مع طريقة لعبهم، فقد خسرنا المبارزات على المستوى الفردي ووضعوا المزيد من الكثافة".

وأفلت القطب الثاني للعاصمة لاتسيو من الخسارة أمام ضيفه كالياري واحتاج إلى هدف متأخر لإدراك التعادل 2-2.

ومنح الدولي تشيرو إيموبيلي التقدم للاتسيو في الدقيقة الأـخيرة من الشوط الاول رافعاً رصيده إلى خمسة أهداف في أربع مباريات هذا الموسم. 

وأدرك كالياري التعادل مطلع الشوط الثاني بضربة رأسية للبرازيلي جواو بدرو غالفاو (46) ومنحه لاعب لاتسيو السابق السنغالي كيتا بالدي التقدم (62)، لكن رجال المدرب والتر ماتساري الذي قادهم للمباراة الاولى خلفاً لولياندرو سمبليتشي المقال من منصبه، فشلوا في الحفاظ على تقدمهم واستقبلت شباكهم هدف التعادل عبر دانيلو كاتالدي (83).

وهي المباراة الثانية التي يفشل فيها لاتسيو في تحقيق الفوز عقب خسارته أمام ميلان في المرحلة الثالثة فتراجع إلى المركز السابع برصيد سبع نقاط.

وحذا سمبدوريا حذو هيلاس فيرونا وحقق بدوره فوزه الأوّل هذا الموسم عندما تغلب على مضيفه إمبولي بثلاثية نظيفة.

وفرض المهاجم المخضرم فرانشيسكو كابوتو (34 عاماً) نفسه نجماً للمباراة بتسجيله ثنائية في الدقيقتين 31 و52، قبل أن يضيف لاعب الوسط المخضرم أيضا أنتونيو كاندريفا (34 عاماً) الهدف الثالث في الدقيقة 70.

واستهل سمبدوريا الموسم بخسارة أمام ضيفه ميلان، قبل أن يسقط في فخ التعادل أمام مضيفه ساسوولو صفر-صفر وضيفه إنتر ميلان 2-2.

ورفع سمبدوريا رصيده إلى خمس نقاط وصعد إلى المركز الحادي عشر، فيما مني إمبولي بخسارته الثانية على التوالي والثالثة هذا الموسم فتجمد رصيده عند ثلاث نقاط.

وقاد لاعب الوسط الدولي المغربي مهدي بوربيعة فريقه سبيتسيا الى فوزه الأول هذا الموسم عندما تغلب على مضيفه فينيتسيا 2-1.

وبكر سبيتسيا بالتسجيل وتحديداً في الدقيقة 14 عبر سيموني باستوني، وأدرك بيترو تشيكاروني التعادل (59)، قبل أن يسجل بوربيعة الذي دخل بديلا لجوليو ماغوري في الدقيقة 78، هدف الفوز لسبيتسيا في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع.

ورفع سبيتسيا رصيده الى أربع نقاط بعد تعادله في المرحلة الأولى مع كالياري قبل أن يخسر أمام لاتسيو وأودينيزي.                                   


>