هل تمرّد رابيو على إدارة يوفنتوس ؟

AFP

ذكرت وسائل إعلام إيطالية اليوم الثلاثاء أن لاعب يوفنتوس أدريان رابيو أعلن التمرّد على فريقه ورفض السفر إلى تورينو للالتحاق ببقية زملائه استعدادا لاستئناف التمارين.

وأفادت بعض التقارير الإعلامية أن أدريان يرفض الامتثال لتدابير فريق "السيدة العجوز" تجاه تأثيرات فيروس كورونا المستجد المالية عبر التخفيض في رواتب اللاعبين.

وأشارت الأنباء الواردة من إيطاليا أن اللاعب الفرنسي الموهوب لا يرغب في العودة إلى إيطاليا حتى يتلقى تطمينات بخصوص عدم المساس بامتيازاته المالية.

وأرجعت ذات التقارير قرار رابيو إلى نصائح أمه التي طالما كانت مؤثرة على قرارته خلال مسيرته الكروية.

وكانت بعض التقارير الإعلامية قد قالت منذ أيام إن الدولي الفرنسي أبلغ فريقه يوفنتوس أنه سيتأخر في العودة إلى تورينو رغم استدعاء جميع اللاعبين الذين سافروا خارج إيطاليا بسبب انتشار "كوفيد-19".

لكن يبدو أن الأنباء التي تتحدث عن نية يوفنتوس إدراج رابيو في صفقة محتملة مع مانشستر يونايتد لضم مواطنه بول بوغبا قد أججت الموقف وجعلت اللاعب يرفض أي تنازل لفريق "السيدة العجوز".

ويعد رابيو (25 عاماً) من أبرز لاعبي خط وسط الميدان الواعدين في العالم لما يمتلكه من إمكانيات فنية هائلة بيد أن تصرفاته كانت دائما مثيرة للجدل.

وتقمّص الفرنسي ألوان باريس سان جيرمان الفرنسي (2012-2019) (أعير عام 2013 إلى تولوز) قبل أن ينتقل إلى يوفنتوس.

كما لعب رابيو ست مباريات دولية مع منتخب "الديوك" لكن مسيرته الدولية مهددة بالتوقف خصوصاً بعد الجدل الذي أثاره قبل نهائيات كأس العالم روسيا 2018 عندما رفض التواجد ضمن القائمة الاحتياطية للمنتخب الفرنسي ودخل في حرب تصريحات مع مدرب فرنسا ديدييه ديشان ورئيس الاتحاد الفرنسي نويل لوغريت.

وفي حال عودته لإيطاليا سيمكث الفرنسي في الحجر الصحي لمدة 14 يوماً حسب التراتيب المعمول بها هناك.


>