نابولي يبقي خياراته مفتوحة بعد رفض لاعبيه المعسكر المغلق

AFP

وأتى البيان غداة خوض الفريق مباراة الجولة الرابعة ضمن المجموعة الخامسة لدوري أبطال أوروبا ضد ضيفه ريد بول سالزبورغ النمسوي (1-1)، وامتناع اللاعبين عن الانخراط في المعسكر، والمدرب أنشيلوتي عن الحضور إلى المؤتمر الصحافي التقليدي بعد المباراة القارية الثلاثاء.

وذكر النادي الذي حلّ وصيفاً ليوفنتوس في الموسمين الماضيين: "في ما يتعلق بتصرف لاعبي الفريق الأول ليل الثلاثاء، يعلن النادي أنّه سيقوم بكلّ ما في وسعه لحماية مصالحه الاقتصادية، أصوله، حقوق الصورة العائدة له، والمصالح التأديبية".

وأضاف: "يريد النادي أن يؤكد أنه أوكل إلى مدرب الفريق الأول كارلو أنشيلوتي مسؤولية اتخاذ القرار بشأن معسكر الفريق الأول"، مشدداً على أنّه "لن يكون ثمة المزيد من البيانات الصحافية في المستقبل المنظور".

وأشارت تقارير صحافية إيطالية إلى أنّه كان من المفترض أن يلتحق اللاعبون بالمعسكر مباشرة بعد مباراة الأمس على ملعب سان باولو في نابولي، لكنهم قاموا عوضاً عن ذلك بالذهاب إلى منازلهم، كما خاض اللاعبون اليوم حصة تمرين في مقر التدريب التابع للنادي، قبل أن يذهب كلّ منهم أيضاً في حال سبيله، بحسب صحيفة "كورييري ديلو سبورت".

وكان رئيس النادي أوريليو دي لورنتيس أمر بخوض الفريق معسكراً مغلقاً حتى مباراته المقبلة في "سيري أ" السبت ضد ضيفه جنوى، بعد الخسارة أمام روما نهاية الأسبوع الماضي 1-2 في المرحلة الحادية عشرة. 

وأدت هذه الخسارة إلى تراجع نابولي للمركز السابع في ترتيب الدوري المحلي، بعدما اكتفى بفوز وتعادلين وخسارة في مبارياته الأربع الأخيرة في بطولة إيطاليا.

كما أرجأ تعادله مع سالزبورغ الثلاثاء، تأهله الى دور الـ16 لمسابقة دوري الأبطال عن المجموعة الخامسة التي تنازل عن صدارتها بفارق نقطة واحدة لصالح ليفربول الإنكليزي (8 مقابل 9).

ولم يخف أنشيلوتي معارضته لإقامة هذا المعسكر، إذ قال في تصريحات الإثنين عشية المباراة القارية: "النادي اتخذ هذا القرار وأنا عليّ احترامه، لكن إذا سئلت عما إذا كنت موافقاً عليه، فسأجيب بكلا".