ملياردير أميركي يشتري فيورنتينا الإيطالي

acffiorentina@

ووضعت الصفقة البالغة 170 مليون يورو (190 مليون دولار أميركي)، حدا لملكية عائلة ديلا فالي لنادي كرة القدم الإيطالي منذ 17 عاما.

ويرأس كوميسو (69 عاما) مجموعة "ميدياكوم" التلفزيونية ويملك مادي نيو يورك كوزموس لكرة القدم، وهو حاول في الأعوام الماضية الاستحواذ على ملكية نادي ميلان الإيطالي.

وقال كوميسو "كنت دوما مشجعا للكرة الايطالية ولا يمكنني أن أصف كم تشرفني فرصة المساهمة في كتابة الفصل التالي من تاريخ نادٍ أسطوري مثل فيورنتينا".

ولد كوميسو في كالابريا في جنوب إيطاليا وانتقل إلى الولايات المتحدة في 1962 مع والدته وشقيقتيه، للانضمام الى والده وشقيقه اللذين سبقوهم الى ذلك بست سنوات.

أضاف كوميسو "فلورنسا معروفة في العالم بتمثيلها صفوة الثقافة الإيطالية.. في ثلاث سنوات من الاتصالات لاستحواذ النادي، طورت وعيا عميقا حول أهمية لا فيولا للمدينة وجماهيرها".

وكانت عائلة ديلا فالي ومن بينها رجل الأعمال دييغو ديلا فالي الذي يدير مجموعة "تودز" الفاخرة، قد اشترت النادي التوسكاني في 2002 بعد إفلاس بطل الدوري الايطالي مرتين في 1956 و1969، الى الدرجة الثانية. وأحرز فيورنتينا آخر ألقابه في كأس إيطاليا عام 2001.

وبحسب تقارير صحافية، فان مهاجم النادي فيديريكو كييزا يثير اهتمام ناديي يوفنتوس بطل الدوري وإنتر ميلان. وعلق كوميسو "لم أتحدث الى (المدرب فينتشنزو) مونتيلا بعد. سأقوم بكل شيء ممكن للاحتفاظ بكييزا".

وفيورنتينا هو آخر الأندية الايطالية التي يستحوذ مستثمرون أجانب على ملكيتها، وينضم بذلك الى روما (الأميركي جيمس بالوتا)، وميلان (صندوق إليوت الاستثماري الأميركي)، وبولونيا الذي استحوذ الكندي جوي سابوتو على غالبية حصصه، وإنتر (مجموعة سونينغ الصينية).