لاتسيو يعود إلى سكة الانتصارات

.

ودخل فريق المدرب سيموني إينزاغي إلى مباراته مع الوافد الجديد على خلفية خسارة في المرحلة الماضية كانت الأولى له في العاصمة أمام أودينيزي منذ 2014 (1-3)، ثم تعادل في ملعب بوروسيا دورتموند الألماني في دوري أبطال أوروبا (1-1) ما أرجأ تأهله الى ثمن النهائي حتى مباراة الجولة الأخيرة الثلاثاء على أرضه ضد بروج البلجيكي حيث يكفيه التعادل.

ونجح نادي العاصمة في تعويض هزيمة المرحلة الماضية التي كانت الأولى له في آخر 12 مباراة ضمن جميع المسابقات، بما فيها مباراة السبت، بعد أن أنهى الشوط الأول متقدما بهدفي تشيرو إيموبيلي (15)، والصربي سيرغي ميلينكوفيتش سافيتش (33).

ورغم عودة سبيزيا إلى أجواء اللقاء بتقليصه الفارق في الشوط الثاني عبر الفرنسي مبالا نزولا (64)، عرف لاتسيو كيف يحافظ على تقدمه وسار بالمباراة إلى بر الأمان، محققاً فوزه الخامس ونقطته السابعة عشرة في المركز السابع.

أما سبيزيا، فتجمد رصيده عند 10 نقاط في المركز الخامس عشر بعد تلقيه الهزيمة الرابعة في مستهل مغامرته بين الكبار.