بطولة إيطاليا: ميلان يفوز دون هيغواين ويصعد الى المركز الرابع

AFP

وأفاد ميلان على أكمل وجه من فوز نابولي على لاتسيو 2-1 الأحد للتقدم على الأخير والصعود الى المركز الرابع برصيد 34 نقطة، وبفارق نقطة أمام قطب العاصمة الآخر وروما واثنتين أمام لاتسيو الذي تراجع الى المركز السادس.

وكما كان متوقعا، استبعد المدرب جينارو غاتوزو مهاجمه هيغواين عن المباراة لأنه ليس جاهزا ذهنيا في ظل الحديث عن قرب انتقاله الى تشلسي، بحسب ما كشف مدربه عشية اللقاء.

ويمر مهاجم ريال مدريد الإسباني ونابولي السابق بفترة صعبة مع ميلان المنتقل إليه على سبيل الإعارة من يوفنتوس، إذ اكتفى بتسجيل ثمانية أهداف في مختلف المسابقات.

ودفع ميلان 18 مليون يورو لاستعارة هيغواين، في صفقة تتضمن بندا يمكن من خلاله جعل الانتقال دائما مقابل 36 مليون يورو إضافية.

وتشير تقارير صحافية إيطالية الى أن هيغواين توصل الى اتفاق مع تشلسي للانضمام الى صفوفه، حيث سيعود للعب تحت إشراف المدير الفني الإيطالي ماوريتسيو ساري، مدربه السابق في نابولي. ولكن من أجل نجاح هذه الصفقة يطالب يوفنتوس بتعويض مالي كبير.

ولم يخض هيغواين سوى 20 دقيقة من المباراة التي خسرها فريقه أمام يوفنتوس (صفر-1) الأربعاء الماضي في الكأس السوبر الإيطالية في مدينة جدة السعودية، بعدما دخل إلى ارض الملعب من مقاعد الاحتياط وبدا عصبيا.

ولا يبدو أن تأثير هيغواين على ميلان كبير، لأن الفريق اللومباردي لم يخسر أيا من المباريات الخمس التي خاضها في الدوري بغياب الأرجنتيني، حيث حقق الإثنين انتصاره الثالث دون المهاجم السابق لريال ويوفنتوس، مقابل تعادلين.

وبعد أن بدأ اللقاء بضربة قاسية نتيجة اصابة مدافعه الكولومبي كريستيان زاباتا الذي استبدله غاتوزو بأندريا كونتي، بدا ميلان في طريقه للتعادل الرابع في المراحل الست الأخيرة قبل أن يأتي الفرج في الدقيقة 72 عندما نجح في الوصول الى الشباك الحارس الروماني يونوت رادو عبر فابيو بوريني بعد تمريرة من البديل كونتي.

وحسم ميلان النقاط الثلاث وتحقيقه فوزا ثانيا تواليا للمرة الأولى منذ أواخر تشرين الأول/أكتوبر وأوائل تشرين الثاني/نوفمبر حين حقق ثلاثة انتصارات متتالية، في الدقيقة 83 حين أضاف هدفا ثانيا عبر الإسباني سوسو اثر هجمة مرتدة سريعة وتمريرة من باتريك كوتروني.