أتالانتا لوصافة مؤقتة والضغط على لاتسيو ويوفنتوس

Reuters


 واقترب أتالانتا من تحقيق فوز ثمين على يوفنتوس في المرحلة السابقة، كان ليتيح له الانفراد بالمركز الثاني ويضعه على بعد ست نقاط من بطل إيطالي لكن الـ"بيانكونيري" تمكن بفضل ركلتي جزاء سجلهما البرتغالي كريستيانو رونالدو، إحداهما في الدقيقة 90، من إدراك التعادل 2-2.

أبقى هذا التعادل أتالانتا في المركز الثالث بعيداً بفارق تسع نقاط خلف يوفنتوس ونقطة عن لاتسيو ومتقدماً بنقطتين عن إنتر الذي لعب مباراة أقل.

ويقدم أتالانتا موسماً استثنائياً بلغ خلاله الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا من مشاركته الأولى حيث أوقعته القرعة بمواجهة باريس سان جيرمان الفرنسي في المسابقة التي تستكمل في العاصمة البرتغالية لشبونة في آب/أغسطس المقبل، بعد تخطيه عقبة فالنسيا الاسباني في ثمن النهائي.

وسيكون أتالانتا الذي أطلقت عليه مجموعة من تلامذة مدرسة محلية هذا الاسم تيمناً بصيادة في الأساطير اليونانية عند تأسيسه، مرشحاً للفوز على حساب بريشيا الذي يصارع للبقاء في دوري الأضواء، وهو يحتل مركز وصيف القاع مبتعداً بتسع نقاط عن جنوى السابع عشر الذي يحتل آخر المراكز الآمنة.

وفي أبرز مباريات المرحلة يلتقي يوفنتوس الأربعاء مضيفه ساوولو المتألق والفائز على لاتسيو في المرحلة السابقة والذي لم يخسر في مبارياته الست الأخيرة، فيما يحل لاتسيو الذي خسر مبارياته الثلاث الاخيرة، ضيفاً على أودينيزي في اليوم ذاته.

أما ميلان المميز مؤخراً فيستضيف بارما، بينما يلعب الفريق الجنوبي نابولي مع مضيفه بولونيا.

ويواجه روما الخامس ضيفه فيرونا فيما تختتم المرحلة بلقاء إنتر مع مضيفه سبال متذيل الترتيب الخميس.