مورينيو يطلق الوعود ويطالب بالصبر

Reuters


واعتاد مورينيو، الذي تولى تدريب توتنهام عقب إقالة ماوريسيو بوكيتينو في نوفمبر الماضي، على المنافسة على الألقاب في الأندية التي دربها من قبل لكن احتلال توتنهام المركز التاسع في الدوري هذا الموسم أبعده عن المراكز المؤهلة لبطولتي أوروبا.

وأشار المدرب البرتغالي إلى كلوب، الذي تولى تدريب ليفربول في 2015 وقاد الفريق للقب دوري أبطال أوروبا والسوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية العام الماضي قبل التتويج مع الفريق بالدوري الممتاز لأول مرة منذ 30 عاما هذا الموسم.

وقال مورينيو للصحفيين: "كم استغرق الأمر مع يورغن وليفربول؟ أربع سنوات، أربعة مواسم، شراء واحد من أفضل حراس المرمى في العالم وواحد بين أفضل المدافعين في العالم وما إلى ذلك".

وتابع: "أركز على عقدي المستمر لثلاث سنوات، أعتقد أنه خلال مدة عقدي يمكننا الفوز بالألقاب، إذا لم نفعل ذلك واستمر وجودي لثلاث سنوات فقط سأكون سعيداً بذلك".

وأضاف مورينيو: "أعمل من أجل النادي ولا أفكر في نفسي، لا زالت أقول إنّ طموحي هو ذاته والحمض النووي الخاص بي هو ذاته لكن ربما أمر بمرحلة تراجع فيها اهتمامي بنفسي وما أحققه مقابل الاهتمام أكثر بالنادي".

وقال مورينيو إنّ توتنهام، الذي لم يحرز أي لقب منذ فوزه بكأس رابطة الأندية الإنكليزية في 2008، ليس بحاجة لإنفاق ضخم للتعاقد مع اللاعبين في فترة الانتقالات المقبلة.

وأضاف: "أنا متفائل لأني بدأت العمل من يومي الأول، أثق في أنّه يمكن إجراء بعض التغييرات على تشكيلتنا ولهذا لا نحتاج إلى انفاق ضخم مثل الذي فعله النادي الصيف الماضي".