مواجهة ستوك وليستر تنتهي على وقع تعادل مثير

Reuters

وبدا ليستر في طريقه لتحقيق الفوز في معقل ستوك سيتي بعدما تقدم عليه مرتين عبر الإسباني فيسنتي إيبورا (33) والجزائري رياض محرز (60).

لكن فريق المدرب الويلزي مارك هيوز أدرك التعادل، أولا بواسطة السويسري شيردان شاكيري (39) ثم عبر البديل المخضرم بيتر كراوتش (73).

وكان ليستر استهل مشواره مع بويل الذي خلف كريغ شكسبير، بنجاح بفوزه في المرحلة الماضية على ضيفه الجريح إيفرتون 2-صفر، وقد رفع بطل 2016 الذي حافظ على سجله الخالي من الهزائم للمباراة السادسة على التوالي في جميع المسابقات، رصيده إلى 13 نقطة، مقابل 12 لستوك سيتي.

وكان بويل راضيا على التعادل رغم أن الفوز كان قريبا من فريقه، وهو قال بعد المباراة "أنا سعيد بسلوك لاعبي فريقي، كانت مباراة جيدة، كان هناك اندفاع وشغف كبيرين"، مضيفا "حصلنا على الكثير من الفرص في مباراة اليوم. من الصعب أن تكون راضيا بنقطة واحدة".

لكنه استطرد بالقول أن الفريق المنافس حصل على عدد من الفرص أيضا في نهاية المباراة والحارس الدنماركي كاسبر شمايكل "اضطر للقيام بصدات جيدة في النهاية، وبالتالي إنه (التعادل) مقبول، سنقبل بالنقطة. المباراة كانت مشجعة وهذا أمر هام بالنسبة للمستقبل".

ومني نيوكاسل بهزيمته الثانية على أرضه هذا الموسم (الأولى كانت في المرحلة الافتتاحية ضد توتنهام)، وجاءت على يد الجريح بورنموث بهدف قاتل سجله ستيف كوك في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، مانحا فريقه فوزه الثالث فقط هذا الموسم فيما ألحق بصاحب الأرض هزيمته الخامسة.

ومني ساوثمبتون وسوانسي سيتي بنفس مصير نيوكاسل إذ سقطا على ملعبيهما بهدفين قاتلين، الأول أمام بيرنلي بهدف لسام فوكس (81) والثاني أمام برايتون بهدف وحيد أيضا سجله غلين موراي (29).

وحقق هادرسفيلد تاون فوزه الرابع وجاء على حساب ضيفه وست بروميتش ألبيون الذي لم يحقق الفوز للمرحلة التاسعة على التوالي، وجاء بهدف سجله الهولندي راجيف فان لابارا (44) رغم إكماله اللقاء بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 57 بسبب طرد المدافع الألماني كريستوفر تشيندلر.

وتستكمل المرحلة الأحد إذ يلعب توتنهام هوتسبر مع كريستال بالاس، ومانشستر سيتي المتصدر مع أرسنال، وتشيلسي مع مانشستر يونايتد، وإيفرتون مع واتفورد.


>