ليفربول لمواصلة البداية المثالية أمام مطارده سيتي

Reuters

ولا يزال فريق المدرب الألماني يورغن كلوب الوحيد بالعلامة الكاملة الكاملة هذا الموسم، بعد تحقيقه أربعة انتصارات من أربع مباريات، ليبتعد بفارق نقطتين عن سيتي صاحب المركز الثاني.

وبعدما كان أرسنال أحد ضحايا الفريق المتوّج بطلاً لأوروبا الموسم الماضي عندما سقط 1-3 على ملعب أنفيلد في المرحلة الثالثة، أكّد الاسباني داني سيبايوس الوافد الجديد إلى "المدفعجية" هذا الموسم معاراً من ريال مدريد، أنّه ذهل بالضغط العالي الذي قدمه ليفربول أمام فريقه.

وقال ابن الـ23 عاماً في حديث لصحيفة "دايلي مايل" الإنكليزية "لم أر أمراً من هذا القبيل، لم أر فريقاً حتى الساعة يلعب ويضغط بطريقة أفضل، لقد تركت تلك المباراة تأثيراً عليّ".

وتابع: "يرهقونك لأبعد حدود، تمضي الكثير من الوقت وأنت تدافع وعندما تلتقط أنفاسك وتتحصل على الكرة قليلاً، يأخذونها منك مجدداً، أعتقد أنّ كلوب لديه الآن الفريق الذي أراده عندما أتى منذ أربعة أعوام" من الإدارة الفنية لفريق بوروسيا دورتموند.

ويرفع الأداء الذي يقدمه الفريق الأحمر في انطلاق الموسم الحالي، الضغط على مانشستر سيتي الساعي لأن يحرم ليفربول تحقيق لقبه الأول في بطولة إنكلترا منذ العام 1990.

وتنافس سيتي وليفربول حتى الرمق الأخير في الموسم الماضي، لينهي الفريق الأزرق الموسم متفوقاً على منافسه بنقطة واحدة فقط.

ويحلّ سيتي ضيفاً على نوريتش ومهاجمه الفنلندني المتألق تيمو بوكي الذي سجل خمسة أهداف هذا الموسم، أقل بهدف واحد فقط من متصدر ترتيب الهدافين مهاجم سيتي الأرجنتيني سيرخيو أغويرو.

وستكون المباراة آخر المواجهات السبت، وقد يجد سيتي نفسه متأخراً بفارق خمس نقاط في الترتيب إذا ما نجح ليفربول في الفوز على نيوكاسل في مباراتهما التي ستعلن عن انطلاق المرحلة.

ولم يذق لاعبو المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا طعم الخسارة هذا الموسم، لكن تعادلهم مع توتنهام في المرحلة الثانية (2-2) جعلهم يتخلفون عن ليفربول بفارق نقطتين.

ماغواير بمواجهة فريقه السابق

وبينما سيكون سيتي غداً خارج قواعده، تستضيف مدينة مانشستر مباراة قطبها الآخر يونايتد ضد ليستر سيتي بطل موسم 2015-2016، حيث يأمل لاعبو المدرب النرويجي أولي غونار سولسكاير في تحقيق فوز ثانٍ هذا الموسم، بعدما اكتفوا بفوز وتعادلين وخسارة في المباريات الأولى.

وتشهد المباراة خوض قلب دفاع "الشياطين الحمر" هاري ماغواير، مواجهة أولى ضد الفريق الذي انتقل منه هذا الصيف، في صفقة قدرت قيمتها بـ80 مليون جنيه استرليني، جعلت منه أغلى مدافع في العالم.

وسيدخل ليستر المباراة وهو في المركز الثالث بعد انتصارين وتعادلين هذا الموسم، متقدماً على يونايتد القابع في المركز الثامن.

من جهة أخرى، يأمل الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو في أن يدخل فريقه توتنهام الذي يحتل المركز التاسع بتركيز أكبر إلى المرحلة الخامسة، عندما يستضيف كريستال بالاس الرابع، وذلك بعد انتهاء فترة الانتقالات الصيفية.

وكان بوكيتينو قد أشار في تصريحات سابقة، إلى أنّ التكهنات بشأن مستقبل عدد من لاعبيه، لاسيما الدنماركي كريستيان إريكسن، تسببت ببلبلة في صفوف الفريق.

وأكد الأرجنتيني الخميس أنّ إريكسن "كان سعيداً دائماً، لم يقل يوماً إنّه ليس سعيداً هنا، لكل لاعب أهداف وأحلام وتحديات بالطبع، وإمكاناته مهمة جداً للفريق".

وسيبحث "سبيرز" وصيف دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي عن فوزه الثاني فقط هذا الموسم، بعد تعادلين وخسارة في آخر ثلاث مباريات.

أما تشيلسي الذي يحتل المركز الحادي عشر بإشراف مدربه فرانك لامبارد، فيأمل في أن يقوده المهاجم الشاب تامي أبراهام إلى فوز ثانٍ هذا الموسم عندما يحل ضيفاً على ولفرهامبتون.

وسيسعى أبراهام لأن يصبح ثالث لاعب فقط يبلغ من العمر 21 أو أقل، يسجل هدفين أو أكثر في ثلاث مباريات متتالية في الدوري، بعد ديلي آلي (توتنهام) والبرتغالي كريستيانو رونالدو حين كان يلعب مانشستر يونايتد. 

وسجل أبراهام هدفين في كل من المباراتين الأخيرتين أمام نوريتش وشيفيلد يونايتد.

وتقام في المرحلة أيضاً السبت مباراتا برايتون-بيرنلي، شيفيلد يونايتد-ساوثهامبتون، وتستكمل الأحد بلقاءي بورنموث-إيفرتون وواتفورد-أرسنال، على أن تختتم الإثنين بلقاء أستون فيلا-وست هام.