كلوب يتوقع منافسة أصعب على اللقب الموسم المقبل

AFP

وأنهى ليفربول الموسم متفوقا في الصدارة بفارق 18 نقطة عن مانشستر سيتي الوصيف وحسم لقب الـ"برميرليغ" قبل سبع مراحل من النهاية، ليتوج بطلا لإنكلترا للمرة الاولى منذ 30 عاما.

وبعد أن حقق الفريق الاحمر لقب دوري أبطال أوروبا في موسم 2018-2019 وكأس العالم للأندية في كانون الاول/ديسمبر الفائت، توقع الكثيرون أن يتمكن النادي بقيادة الالماني من بناء جيل ذهبي وتحقيق لقب ثان متتال في الدوري للمرة الاولى منذ عام 1984.

إلا أن كلوب يتوقع منافسة شرسة على اللقب الموسم المقبل، ليس فقط مع سيتي بطل الموسمين الماضيين، بل أيضا مع كل من الغريم الازلي مانشستر يونايتد الذي أنهى الموسم ثالثا وتشلسي الرابع.

وقال كلوب "مهما يقول الناس، لن يكون مهما للموسم المقبل لأنه علينا أن نكون جاهزين حتما".

وتابع مدرب بوروسيا دورتموند السابق "لقد رأينا عودة يونايتد. ظن الناس أن ليس لديهم فرصة (لتحقيق أحد مراكز دوري الابطال) ولكن رأينا أنه مع قدوم لاعب او اثنين، كم هم جيدون وما هي إمكاناتهم، وبالطبع لن يكونوا أسوأ الموسم المقبل، وهناك تشلسي أيضا الآن".

وأردف صاحب الـ53 عاما "لن ينحصر الأمر بيننا وبين سيتي. في العامين الماضيين سيطرنا مع سيتي على قمة جدول الترتيب، وسيطر سيتي عليها لأربع أو خمس سنوات قبل ذلك".

ورغم أن النادي الشمالي أنهى الموسم مبتعدا 18 نقطة عن البطل إلا أنه يبقى المرشح الأبرز للمنافسة على لقب الدوري الممتاز الموسم المقبل.

ورغم حاجة "سيتزنز" لتحسين دفاعهم حيث بدا الضعف في الخط الخلفي بعد رحيل المخضرم البلجيكي فنسان كومباني وإصابة المدافع الفرنسي أيميريك لابورت في بداية الموسم، إضافة الى رحيل لاعب خط الوسط الإسباني دافيد سيلفا مع نهاية الموسم الحالي بعد عشرة أعوام في النادي، لكن كلوب لا يتوقع أي تراجع في أداء سيتي الذي اكتسح ليفربول برباعية نظيفة في أول مباراة له بعد حسم اللقب.

وقال الألماني الذي وصل إلى ملعب أنفيلد في عام 2015 "أنا إيجابي جدا تجاه فريقي ولكن لا يمكنني أن أنكر أن مانشستر سيتي فريق جيد جدا. كان هذا هو الحال دائما ولا أرى نهاية لأي شي في مانشستر سيتي".