كلوب: لن نتحدث عن البطولات لكن سقف التوقعات مرتفع

Reuters

ويستعد المدرب الألماني لقيادة الفريق في الموسم الثالث على التوالي لكنه ما زال يبحث عن لقبه الأول رغم التطور منذ توليه المسؤولية في 2015.  

وأبلغ كلوب الصحفيين في نيويورك حيث يواصل ليفربول جولته استعداداً لانطلاق الموسم "أنتم محقون والجماهير ستقول إنها ستكون الخطوة المقبلة. يجب أن نكون مستعدين لذلك، أعلم التوقعات وهي طبيعية تماماً، أولاً يجب علينا أن نلعب بالطريقة التي تمنحنا فرصة الفوز ببطولة. لن نتحدث عن الفوز بأي شيء قبل انطلاق الموسم".  

 وأحرز ليفربول لقبه 18 والأخير في الدوري في موسم 1989-1990 فيما لم يفز ببطولة منذ كأس رابطة الأندية الإنكليزية في 2011-2012.  

وقاد كلوب الفريق للتأهل إلى ثلاث مباريات نهائية لكنه خسر في 2016 كأس رابطة الأندية أمام مانشستر سيتي بركلات الترجيح ونهائي الدوري الأوروبي 3-1 أمام إشبيلية وبالنتيجة ذاتها خسر في أيار/مايو الماضي في نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد.  

وأنهى ليفربول الدوري في الموسم الماضي في المركز الرابع متأخراً بفارق 25 نقطة عن سيتي وافتقر الفريق للبدلاء أصحاب الكفاءة خلال الموسم.  

 وضم الفريق أربعة لاعبين هذا الصيف هم الحارس اليسون من روما ونابي كيتا لاعب الوسط من لايبزيغ بالإضافة إلى فابينيو لاعب وسط المدافع من موناكو والجناح شيردان شاكيري من ستوك سيتي.  

ويأمل كلوب في أن تساعد التعاقدات الجديد الفريق على التأقلم مع أسلوب لعبه وتفادي الرقم القياسي بالتعادل في 12 مباراة في الدوري في الموسم الماضي.  

وقال كلوب البالغ عمره 51 عاماً "الأمر لا يتعلق بأن المستوى يجب أن يكون أكثر ثباتاً لكن علينا صنع المناخ الذي يجعلنا أكثر ثباتاً. لا يوجد فريق يقدم أداء ثابتا بوجود 11 لاعبا. نعمل على زيادة الكفاءة في التشكيلة لأننا بحاجة إلى ذلك. نتوقع المزيد من أنفسنا. سنحاول المنافسة على الدوري وكل بطولة لكن هذا لا يعني أنني أستطيع الجلوس هنا والفوز بالألقاب. لدينا طموح كبير".  

ويواصل ليفربول استعداده للموسم بمواجهة سيتي في كأس الأبطال الدولية في نيوجيرزي غداً الأربعاء.